Herelllllan
herelllllan2

تموضع مليشيات أبوظبي في شبوة ووسم ‘الإمارات_غير_آمنة’

يمانيون – متايعات
في خطوةٍ وُصفتْ باللافتة تضاربتْ الانباءُ والتحليلاتُ حولَ انسحابِ القواتِ التابعة للامارات من المعاركِ الدائرة في شبوة ومأرب، حيثُ أعلنتْ قواتُ ما يُسمى بالعمالقة التابعة للامارات إنهاءَ عملياتِها العسكرية، وعودتَها الى مناطقِها السابقة.

ويأتي هذا الاعلانُ بعدَ ايامٍ من التصعيد واستهدافِ القواتِ المسلحة اليمنية للامارات بعدةِ صواريخَ بالستية وطائراتٍ مُسيّرة، هذا بينما تصدّرَ خلالَ الايامِ القليلة الماضية وسمُ الامارات غيرُ آمنة مِنصاتِ الانترنت ووسائلَ التواصلِ الاجتماعي في اليمن حيث دعتْ القواتُ المسلحة الشركاتِ والسكانَ الى الابتعاد عن المناطقِ الحيويةِ والعسكرية، وقالت إنّ الامارات لم تَعُدْ آمنة، وإنها سوفَ تستهدفُها في ايِ وقت رداً على تواصلِ المجازرِ الاماراتية بحقِ الشعب اليمني.

الى ذلك تعملُ الاماراتُ على عدمِ نشرِ ايِ فيديوهات او أخبارٍ عن الهجماتِ اليمنية، واستدعتْ النيابةُ العامة الإماراتية عدداً من الأشخاص، واتهَمتْهُم بنشرِ فيديوهات رَصدتْ الصواريخَ اليمنية، وقالتْ النيابةُ إنّ هذه المقاطع تمَسُ بأمنِ واستقرارِ الامارات من خلالِ تهديدِ السلمِ وتخويفِ الناس وبثِ الذُعرِ والخوف بين الافراد.

وأكدت مصادر مطلعة ان رسالة استهداف العمق الاماراتي من قبل الجيش اليمني ولجانه الشعبية، كانت قوية جداً وقد اتسعت رقعتها بشكل كبير حتى وصلت الى الولايات المتحدة وكيان الاحتلال الاسرائيلي، مشيراً الى ان الامارات حاولت التعتيم على تداعيات استهداف عمقها، باعتبار ان رأس مالها هو الامن، وان اقتصادها مربوط بالامن، ما يعني ان توفير الامن توفير الاقتصاد والاستثمارات العالمية والعكس هو صحيح.

واضافت : ان اليمن بات على قدرة عالية باستهداف أمن من يواصل عدوانه بدرجة اساسية، وبالتالي احدثت عملية قصف ابوظبي هلعاً كبيراً لدى الامارات.

قد يعجبك ايضا