رسالة اليمن الى العالم

شاهد: بعد استقباله لهرتسوغ بالخيول ورفعه لعلم “إسرائيل”.. خليفة الغفلة أردوغان بين مواقف الأمس واليوم (فيديو+صور)

يمانيون/ متابعات

ووصل هرتسوغ  رئيس الكيان الاسرائيلي أنقرة, يوم أمس الاربعاء, برفقة زوجته ميخال في زيارة رسمية لتركيا وبدعوة من الرئيس أردوغان.

وقد أثارة الزيارة وطريقة استقبال الرئيس التركي رجب اردوغان لهرتسوغ موجة انتقادات واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، مشيرين إلى تنقضات خطاب تركيا في السابق حول اسرائيل.

وكان الرئيس التركي أردوغان قد صرح عند استقباله لهرتسوغ بقوله: “يسعدني أن استقبل الرئيس هرتسوغ في رحاب القصر الرئاسي في أنقرة..  مرحباً بك في تركيا.. اؤمن أن هذه الزيارة التاريخية ستكون نقطة تحول بين تركيا ودولة اسرائيل. إن تعزيز العلاقات مع دولة إسرائيل له قيمة بالغة بالنسبة لدولتنا”.

وتعليقاً على حديث أرودغان، قال الناشط عبدالجليل السعدي، ساخراً:”رئيس إسرائيل في تركيا .. وأردوغان يأخذه بالأحضان .. بالمناسبة التطبيع التركي الإسرائيلي حلال”.

ودعا أحد الناشطين بقوله:” أين الصحفيون والإعلاميين والدعاة وخبراء النوايا الذين وظفتهم تركيا في حملات ودعايات سياسية سابقة ضد دول عربية، يواجهون اليوم أزمة في خطابهم الإعلامي الموجه للشعوب العربية، بعد إعلان تطبيع العلاقات الكامل مع إسرائيل والاعتراف بها وبعاصمتها وبسيادتها على الأراضي المحتلة في فلسطين”.

من جهته قال الناشط:” عبداللطيف بن عبدالله آل الشيخ:” جيش خليفة الغفلة أردوغان يرفع علم إسرائيل في مسيرة الخيالة الأتراك متجهين إلى القدس لتحريرها من الفلسطينين”.

أما الناشط منذر مبارك فقال:” ياسادة أنا لا أفهم معنى صناعة الدفاع التي يتحدث عنها اردوغان في هذا المقطع ماهي تلك الصناعة التي بين اسرائيل و تركيا”.

وأضاف:” معركة استرداد الوعي مستمرة ليست بالمعركة السهلة فما بالك بمعركة استرداد الكرامة!!

هل علم من دعا لدعم اقتصاد وليرة تركيا عظم خيانته”.

وهرتسوغ أول رئيس للكيان يزور تركيا منذ عام 2008م حيث كانت آخر زيارة رسمية لرئيس “إسرائيلي” إلى تركيا في عام 2003.

وما تجدر الاشارة إليه أنه وبحسب تقرير رسمي لهيئة البث الإسرائيلية، فقد طلب هرتسوغ من أردوغان “العمل ضد نشاطات حركة حماس داخل الأراضي التركية”.

واوضح التقرير أن هذا الموضوع هو إحدى أهم القضايا المطروحة بين أنقرة وتل أبيب.

قد يعجبك ايضا