رسالة اليمن الى العالم

قوات العدو والمستوطنين يدنسون الأقصى ويقطعون المياه عن مصلى باب الرحمة

اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الاثنين، ساحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية قوات العدو الصهيوني، فيما قطعت قوات العدو المياه عن مصلى باب الرحمة.

وذكرت مصادر فلسطينية أن الاقتحام بدأ على شكل مجموعات من باب المغاربة، وانتهى إلى باب السلسلة، حيث نفذ المستوطنون جولات استفزازية، خاصة في المنطقة الشرقية من الأقصى التي يتواجد بها مصلى باب الرحمة.

وأضافت المصادر أن قوات العدو أقدمت على قطع أنابيب ثلاجات المياه الموجودة في مصلى باب الرحمة.

ووجد حراس المسجد أن أنابيب المياه الموجودة على بوابة المصلى قد قطعت عمداً من قبل جنود العدو.

وتسعى سلطات العدو للسيطرة على المنطقة الشرقية من المسجد الأقصى، وتحديدًا باب الرحمة، وتمنع ترميمها وتبليط ساحتها، وتحاول تهويدها وإقامة كنيس يهودي في المكان.

وكانت قوات العدو قد أغلقت عام 2003 مصلى باب الرحمة بحجة استخدامه من قبل لجنة التراث الإسلامي لأنشطة سياسية، وبقي المسجد مغلقا حتى عام2009.

وبتاريخ 16/2/2019، وضعت قوات الاحتلال ومن باب احكام السيطرة على مصلى باب الرحمة،  أقفالا على الباب الحديدي الخارجي الأمر الذي أثار حفيظة المقدسيين.

وبعد يومين فقط من وضع الأقفال قام الشباب المقدسي بخلع الباب بإقفاله، لتندلع إثر ذلك مواجهات مع قوات الاحتلال التي قمعت المقدسيين بعنف.

ويتعرض المسجد الأقصى بشكل يومي لاقتحامات المستوطنين ما عدا الجمعة والسبت، عبر مجموعات وعلى فترتين صباحية ومسائية، وبحماية سلطات الاحتلال، في محاولة احتلالية لفرض التقسيم الزماني والمكاني في ساحات قبلة المسلمين الأولى.

قد يعجبك ايضا