رسالة اليمن الى العالم

مكتب الأوقاف بالحديدة يدين إقدام مرتزقة العدوان على هدم جامع تاريخي بالخوخة

يمانيون/ الحديدة

أدان مكتب الهيئة العامة للأوقاف بمحافظة الحديدة، ما أقدم عليه عناصر مرتزقة العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي من هدم وتدمير لجامع النور بالقطابا مديرية الخوخة الذي يعود تاريخ تأسيسه لأكثر من 500عام.

واعتبر مكتب الٲوقاف في بيان له، إقدام المرتزقة على هدم إحدى الجوامع التاريخية في مديرية الخوخة، جريمة تضاف إلى سجل الجرائم التي ارتكبها تحالف العدوان ومرتزقته التكفيريين منذ الأيام الأولى للعدوان على محافظة الحديدة وغيرها من المحافظات اليمنية من عمليات هدم وتدمير ممنهج لمئات المساجد بدون أي وازع ديني يردعهم لمثل هذه الأفعال الإجرامية.

وأوضح البيان أن المساجد التي سلمت من قصف طائرات تحالف العدوان الأمريكي السعودي الاماراتي لم تسلم من تدمير وهدم العناصر التكفيرية التي تسعى للقضاء على المعالم الاسلامية الأثرية سواء المساجد أو أضرحة وقبور الأولياء والصالحين.

مبيناً أن استهداف تحالف العدوان وأذنابه المرتزقة للمعالم التاريخية والمواقع الأثرية يهدف للقضاء على الموروث الثقافي التاريخي الإسلامي والهوية الإيمانية للشعب اليمني وكل الشواهد التاريخية للحضارة اليمنية الضاربة جذورها في عمق التاريخ.

وناشد المكتب المنظمات الدولية المعنية بالحفاظ على التراث الاسلامي وإدانة هذا العمل الاجرامي وحماية المساجد والمعالم التاريخية التي تتعرض للطمس والتشويه من قبل دول تحالف العدوان ومرتزقتهم.

قد يعجبك ايضا