رسالة اليمن الى العالم

مسيرة جماهيرة حاشدة في الحديدة إحياءً للذكرى السنوية للصرخة

يمانيون/ الحديدة

شهدت مدينة الحديدة عصر اليوم الجمعة مسيرة جماهيرية حاشدة في الساحة المركزية شارع الميناء بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين.

ورفع المشاركون في المسيرة التي شارك فيها الآلاف من أبناء المدينة والمديريات الشرقية الأعلام الوطنية ولافتات الحرية المناهضة للسياسية الأمريكية في المنطقة، وصورا للشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي وقائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي .. مرددين هتافات البراءة من أعداء الله .. منددين بالجرائم الأمريكية وحلفائها بحق اليمن شعوب المنطقة.

وأكد المشاركون في المسيرة استمرارهم في الصمود والثبات وتجسيد شعار الصرخة الذي أطلقه الشهيد القائد في وجه المستكبرين كسلاح وموقف يعبر عن الرفض والمقاومة لمشاريع الهيمنة الأمريكية والإسرائيلية.وخلال المسيرة التي افتتحت بقراءة آيات من الذكر الحكيم وإلقاء السلام الجمهوري وحضرها محافظ المحافظة محمد عياش قحيم ووكيل اول المحافظة احمد مهدي البشري ووكلاء المحافظة ومدراء عموم المكاتب التنفيذية المديريات والقيادات الأمنية بالمحافظة والوجهاء والشخصيات الاجتماعية ألقى المحافظ كلمة رحب في مستهلها بالحاضرين في المسيرة .. شاكرا إياهم على الحضور الكبير والمشرف والذي يؤكد من خلال هذا الموقف أن الشعب اليمني سيخوض هذا المشروع إلى باب القدس لتحريره.

وأكد قحيم انه في ظل تولي قائد الثورة زمام الأمور في اليمن أصبح الشعب اليمني رافع الرأس شامخا ابيا في مواجهة العدو الأمريكي الصهيوني.

مشيرا إلى أن شعار الصرخة أحال بين الشعب والتطبيع مع العدو الاسرائيلي.

ولفت إلى مساعي ومخططات الأعداء الرامية إلى استهداف الهوية والقيم الإيمانية والدينية والسيطرة على مقدرات الأمة.. مؤكدا أن الشعار أحد أهم أسلحة معركة الوعي في مواجهة الأعداء .. مشيرا إلى معاني ودلالات مشروع الشهيد القائد الذي يمثل مصدر كرامة وعزة لأبناء اليمن.

فيما أكد مدير مكتب الهيئة العامة للأوقاف فيصل أحمد الهطفي أن الصرخة في حد ذاتها تحمل في ألفاظها بنود النصر الحقيقية وأركانه الأساسية المتمثلة في التوكل على الله وتعظيمه والبراءة من أعداء الله.

وتناول الهطفي أسباب ضعف الأمة جراء الارتهان للمشاريع الصهيونية وأهمية ترسيخ مفاهيم الشعار لتحصين الأمة من أي اختراق وإيجاد حالة من الوعي والسخط ضد الأعداء.

وأكد بيان صادر عن المسيرة تلاه نائب رئيس وحدة العلماء علي صومل الاهل ان الشعار عنوان لمشروع قرآني عملي شامل يحقق للأمة عزتها وكرامتها.

وأشار الى أن ثقافة الصرخة في وجه المستكبرين باتت هوية وعنوانا للشعب اليمني الذي يستمد قوته وصموده من هذه الثقافة القرآنية.

وشدد البيان على ضرورة اتخاذ مواقف مشرفة تجاه فلسطين ومظلومية شعبها والتفاعل في حملة التبرع الشعبي لنصرة الأقصى.

وأكد استمرار الشعب اليمني في الدفاع عن الوطن حتى تطهير البلاد من دنس الغزاة والمرتزقة.

تخللت المسيرة قصيدة للشاعر يونس ابو الحياء وفقرة انشادية لفرقة السبطيين وعروض كشفية مجاميع طلابية من المراكز الصيفية بمربع المدينة والمربع الشرقي على دقات طبول وانغام الفرقة الموسيقية عكست ما تلقوه من معارف ومهارات إبداعية.

قد يعجبك ايضا