رسالة اليمن الى العالم

الحديدة.. وقفة احتجاجية حاشدة لأبناء الجراحي تنديداً بجريمة اغتصاب ست فتيات في حيس

يمانيون/الحديدة/

نظم أبناء مديرية الجراحي بمحافظة الحديدة اليوم الأحد وقفة احتجاجية حاشدة تنديدا بجريمة اغتصاب ست فتيات في منطقتي الجوير والسويهرة بمديرية حيس من قبل عناصر مرتزقة العدوان بقيادة المرتزق بسام المحضار.

وفي الوقفة التي حضرها مسؤولي السلطة المحلية والمكتب الاشرافي وعدد من الشخصيات الاجتماعية والوجهاء والقيادات الأمنية والعسكرية استنكر مشايخ وقبائل المديرية هذه الجريمة البشعة بحق نساء مديرية حيس والتي تعبر عن دناءة مرتكبيها .. مؤكدين أنها وصمة عار في جبين المرتزقة والعملاء.

وأشاروا إلى أن هذه الجريمة التي تضاف إلى سلسلة من الجرائم المماثلة التي ارتكبها تحالف العدوان ومرتزقته دخيلة على المجتمع اليمني وتتنافى مع الدين الإسلامي الحنيف والعادات والتقاليد وكافة الأعراف والشرائع السماوية.

وشددوا على ضرورة ملاحقة المتورطين في هذه الجريمة حيثما كانوا والإقتصاص منهم.

وأدان بيان صادر عن الوقفة، الجريمة التي أقدم عليها عدد من مرتزقة العدوان بحق ست فتيات من بينهن شقيقتين من منطقتي الجوير والسويهرة بحيس.

وأعتبر أن استمرار إقدام تحالف العدوان ومرتزقته على هذه الجرائم يأتي نتيجة لتواطؤ وصمت الأمم المتحدة ممثلة بمجلسي الأمن وحقوق الإنسان حيال ما سبق من جرائم غاب عنها التحقيق وضبط الجناة وتقديمهم للعدالة.

وحمل البيان مجلسي الأمن الدولي وحقوق الإنسان والمجتمع الدولي المسؤولية القانونية والأخلاقية والجنائية عن هذه الجريمة وسابقاتها وكل ما تتعرض له نساء وفتيات اليمن وخاصة في الحديدة من جرائم وانتهاكات جسيمة من قبل تحالف العدوان وفي مقدمتهم السعودية والإمارات.

وطالب البيان كل أحرار العالم ومنظماته وهيئاته ومؤسساته الحقوقية والإنسانية بإدانة هذه الجريمة ومرتكبيها والضغط على مجلس الأمن للقيام بواجبه ومسؤوليته في وقف انتهاكات العدوان التي تأتي في ظل الهدنة الإنسانية المعلنة من الأمم المتحدة ومقرراتها المتنصل عنها من قبل تحالف العدوان على كافة المستويات.

قد يعجبك ايضا