رسالة اليمن الى العالم

رئيس أركان جيش العدو الإسرائيلي يصادق على خطة “هجومية” ضد غزة

يمانيون../

ذكرت وسائل اعلام عبرية، مساء اليوم الخميس، بأن رئيس أركان جيش العدو الاسرائيلي، أفيف كوخافي، صادق على خطة “لجهود هجومية” ضد قطاع غزة.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية:” بأنه أوعز “كوخافي” خلال مداولات لتقييم الوضع في مقر “فرقة غزة” برفع جهوزية الجيش “الإسرائيلي” لاحتمال التصعيد، وزيادة الجهود الدفاعية وجمع المعلومات الاستخباراتية.

وأشارت الصحيفة العبرية، إلى أنه صعّد سلاح الجو “الإسرائيلي” من طلعاته في أجواء قطاع غزة، حيث تحلق عشرات الطائرات الهجومية بدون طيار، “بهدف استهداف ما وصفها العدو بـ”مجموعات تابعة لحركة الجهاد الإسلامي” مكلفة بإطلاق قذائف مضادة للمدرعات من القطاع باتجاه أهداف “إسرائيلية”.

وكان قد وصل كوخافي إلى مقر “فرقة غزة”، صباح اليوم، من أجل المصادقة على خطط هجومية في القطاع، استعداداً لما أسماه بــ “يوم قتال محتمل”.

واقتحمت قوات العدو الاسرائيلي مدينة جنين فجر الثلاثاء، واختطفت الشيخ بسام السعدي من منزله بعد الاعتداء عليه وعلى أفراد أسرته.

وقرر جيش العدو أول أمس الثلاثاء، إغلاق الطرق والمحاور على طول المنطقة القريبة من حدود قطاع غزة، بالإضافة إلى إغلاق شاطئ “زكيم”، ووقف حركة القطارات بين “عسقلان” و”سديروت” وإغلاق معبر بيت حانون “إيرز” أمام حركة العمال وكرم أبو سالم.

المتحدث باسم جيش العدو قال : إن قرار الإغلاق جاء بعد تقييم الوضع بسبب مخاوف من نيران القناصة والصواريخ المضادة من غزة، بعد اعتقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في الضفة المحتلة الشيخ بسام السعدي في جنين بالضفة المحتلة وتهديدات سرايا القدس.

وكانت سرايا القدس، الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أعلنت مساء الاثنين، حالة الاستنفار ورفع الجاهزية لدى مجاهديها، والوحدات القتالية العاملة.

وقالت السرايا -في بيان مقتضب: “نعلن حالة الاستنفار ورفع الجاهزية، تلبيةً لنداء الواجب أمام العدوان الغادر الذي تعرض له القيادي الكبير الشيخ بسام السعدي وعائلته قبل قليل في جنين”.

قد يعجبك ايضا