رسالة اليمن الى العالم

استئناف مفاوضات الملف النووي الإيراني في فيينا بعد أشهر من توقفها

يمانيون../

يلتقي المفاوضون المكلفون بالملف النووي الايراني في فيينا، اليوم الخميس، لاستئناف المحادثات في محاولة لإحياء اتفاق 2015 .

وحسب وكالة الصحافة الفرنسية، تجرى المفاوضات في قصر كوبورغ تحت إشراف منسق الاتحاد الأوروبي أنريكي مورا المكلف بالتنسيق مع الوفد الأمريكي الذي لا يشارك مباشرة في المفاوضات.

والأطراف التي لا تزال منضوية في هذا الاتفاق هي إيران وروسيا والصين وفرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا بمشاركة غير مباشرة للولايات المتحدة.

وأتاح الاتفاق المبرم عام 2015 رفع عقوبات عن ايران لقاء خفض نشاطاتها النووية وضمان سلمية برنامجها.

من جانب اخر، قال رئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية “محمد اسلامي” في تصريح نقلته وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا) الايرانية : “ان اعادة تشغيل كاميرات المراقبة (التابعة للوكالة الذرية الدولية)، رهن بتراجع الاخيرة عن جميع التهم الواهية المنسوبة الى ايران.

وردا على سؤال، حول اعتزام المنظمة الايرانية وقف عمل جميع الكاميرات التابعة للوكالة الدولية، من عدمه؟ صرح اسلامي بالقول : لا؛ فإن الكاميرات التي تم الغاؤها، لم تكن ضمن بنود الاتفاق النووي، وانما كانت قد وضعت بالتزامن مع الاتفاق لمحاسبة السعة والطاقات والنشاطات النووية في البلاد.

ووجه اسلامي خطابه الى سائر اطراف الاتفاق النووي، قائلا : بعد انسحابكم من هذا الاتفاق وعدم التزامكم بالتعهدات فيه، اذن لم يعد هناك اي مبرر لاستمرار بقائنا الاحادي في الاتفاق الذي بات شبه منسوخ اليوم.

قد يعجبك ايضا