رسالة اليمن الى العالم

قائد الثورة: موقفنا مبدئي من فلسطين.. ويجب اتخاذ موقف صريح بالعداء لـ”إسرائيل”

يمانيون../

قال قائد الثورة السيد عبد الملك الحوثي، إن “اختيار أحد رموز التطبيع ليكون الخطيب في يوم عرفة والسماح لإسرائيليين الدخول إلى مكة والمدينة انتهاك للمقدسات”، مؤكداً بروز “خطوات عدائية تجاه من يعادي إسرائيل ويتصدى للهيمنة الأميركية بالتوازي مع خطوات التطبيع”.

وفي كلمة له في ذكرى عاشوراء اليوم الأربعاء، اعتبر السيد عبد الملك أن “علماء السوء يسعون لتبرير التطبيع مع إسرائيل والتبعية المعلنة والواضحة لأميركا ويبررونها بمسميات دينية”.

واعتبر أن “الأميركي والإسرائيلي يريدان أن ينحرفا بالأمة عن الحق، وأن التوجّه الأميركي الإسرائيلي يستهدف المجتمع البشري وفي مقدمته المجتمع الإسلامي بالإفساد”.

وأضاف: “الأميركيون والإسرائيليون لديهم عقدة من أن تكون أمتنا مستقلة ولا ترضى بالتبعية”، مشيراً إلى أن “الأعداء يسعون لأن ينحرفوا بالأمة حتى في ولاءاتها لتكون مطيعة وخاضعة لهم”، مشيراً إلى أن “الأجواء السعودية تفتح أمام الإسرائيليين وتغلق أمام الشعب اليمني”.

وأكّد قائد الثورة اعتراز حركة أنصار الله “بأنها جزء من محور المقاومة”، وأضاف: “ولا نألو جهداً في السعي لمواجهة المشروع الأميركي في المنطقة”.

ورأى أن “المساعي الرئيسية للأعداء هي ما يتحركون فيه تحت عنوان التطبيع كتوجه رسمي لكثير من الأنظمة العربية”، مؤكداً الموقف “المبدئي تجاه القضية الفلسطينية”، ودعا الأمة كذلك إلى “اتخاذ موقف صريح بالعداء لإسرائيل”.

وعن الاعتداء الإسرائيلي الأخير على غزة، رأى السيد عبد الملك أن “التصعيد الإسرائيلي الأخير الذي تصدت له حركة الجهاد الإسلامي رسالة تذكرنا بأن العدو مستمر في جرائمه”، معتبراً أن “تكتيك إسرائيل باستهداف فصيل مقاوم والقول إنها لا تستهدف الفصائل الأخرى أسلوب مخادع هدفه التفريق بين الفصائل”.

ورأى أن “عداء الأنظمة المطبعة الشديد للمجاهدين في فلسطين واضح وجلي لدرجة سجن النظام السعودي عاملين في المجال الإنساني”.

ودعا قائد الثورة “فصائل المقاومة الفلسطينية إلى عدم السماح لهذا التكتيك الإسرائيلي بالنجاح”، والشعب الفلسطيني إلى “البقاء في حالة استعداد دائم وجهوزية للتصدي للأعداء عند أي محاولة غادرة خلال الهدنة الموقتة”.

ودخل اتفاق الهدنة بين الاحتلال الإسرائيلي وحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية، حيّز التنفيذ بوساطةٍ مصرية، ابتداءً من الساعة 11:30 من مساء أمس الأحد، يأتي ذلك عقب بدء إعلان “سرايا القدس”، الجمعة، الرد على عدوان الاحتلال الإسرائيلي على غزة، حيث أطلقت صليات من الصواريخ في اتجاه الأراضي فلسطين المحتلة، بعد شن الاحتلال الإسرائيلي عدواناً على القطاع يوم الجمعة الماضي.

وفي وقت سابق اليوم، شهدت العاصمة اليمنية صنعاء مسيرة كبيرة لإحياء ذكرى عاشوراء.

ودعت المسيرة “شعوب وأحرار الأمة إلى الوقوف مع الشعب الفلسطيني المظلوم”، مؤكدة حق الشعب الفلسطيني في الرد على الاعتداءات الإسرائيلية.

قد يعجبك ايضا