رسالة اليمن الى العالم

سلامي: تلقينا أوامر بالتواجد في البحار البعيدة

يمانيون../

اكد القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء حسين سلامي،ان القوة البحرية للحرس الثوري تعد قوة مقتدرة و لقد تلقينا أوامر بالتواجد في البحار البعيدة.

وأضاف سلامي إن القوة  البحرية للحرس الثوري هي مزيج من الإيمان والمعرفة التكنولوجية والأدوات والتدبير والطبيعة التي تربط القلوب القوية للرجال ببعضهم البعض.

وأشار الى دور القوة البحرية للحرس الثوري منذ الحرب المفروضة ( 1980-1988) على البلاد وحتى اليوم مبينا  انه في مضيق هرمز والخليج وما وراءهما ، هناك قوة بحرية كبرى قيد التطور والتشكيل.

كما شدد اللواء سلامي على دور معنويات الجنود  في رفع مستوى الاستعدادات القتالية وقال: اليوم لا ينقصنا شيء عن العدو ، الصواريخ المتطورة والسفن عالية الاستقرار في البحر وسائر المعدات البحرية الاساسية  ، عندما يتم الجمع بين هذه المعدات مع الإيمان الحقيقي لقوات الحرس فانها ستصبح قوة  لا تقهر ، ولا يمكن لأي قوة أن تقاوم هذا الإيمان ، وهذا شيء تم إثباته ؛ معيارنا ليس تكافؤ السلاح مع العدو ، معيارنا الإيمان الراسخ  للانتصار في ساحة الجهاد.

ولفت الى الدور المصيري للسرعة  والمباغتة في تحقيق الانتصارات في المعارك البحرية، مشيرا الى العلميات التي قامت بها القوة البحرية للحرس الثوري من بينها القاء القبض على عدد من القوات البحرية البريطانية والامريكية المعتدية و احتجاز السفينتين البريطانية واليونانية واخضاع  واستسلام اسرائيل في معركة الخليج.

قد يعجبك ايضا