رسالة اليمن الى العالم

وزارة الخارجية اليمنية توجه دعوة هامة للأشقاء في العراق

يمانيون /

صرح وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبدالله، بأن الجمهورية اليمنية رغم ما تعانيه من وضع استثنائي للعام الثامن على التوالي من عدوان عسكري غاشم وحصار شامل، إلا أن سياستها الخارجية بالرغم الحصار السياسي المفروض عليها تولي أهمية كبرى وتتابع عن كثب جميع القضايا التي تهم الأمتين العربية الإسلامية انطلاقا من توجهات القيادة السياسية بصنعاء ممثلة بالمجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني واهتمامات الشعب اليمني الصامد.

وتطرق الوزير شرف إلى دعوات القيادات السياسية والمرجعيات في العراق للحد من الاضطرابات السياسية والأمنية، داعيا كل الأطراف العراقية الشقيقة لتغليب الحكمة والعقل للوصول بالعراق الشقيق إلى بر الأمان من خلال الحوار الوطني الشامل.

ودعا وزير الخارجية في الوقت نفسه كل من الرياض وأبوظبي لاغتنام دعوات السلام المتكررة للقيادة اليمنية في صنعاء بإنهاء العدوان العسكري ورفع الحصار الظالم وسحب كافة قواتها وآلياتها العسكرية من جميع الآراضي والجزر اليمنية، ووقف دعم وتمويل الجماعات المسلحة الموالية لها بما يساعد في تهيئة الأجواء لحوار سلام شامل يساهم في إقامة علاقات جوار قائمة على الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

وأختتم الوزير شرف تصريحه بدعوة الطرف الأخر الموالي لدول العدوان لتغليب الحكمة والعقل والتعامل الإيجابي مع كافة المساعي الحميدة الدولية والإقليمية والمحلية لوقف نزيف الدماء اليمنية الزكية ورفع المعاناة الإنسانية عن كاهل المواطن اليمني في جميع محافظات دون استثناء،

محذرا أنه كلما طال الوقت زادت المعاناة وتعقد الوضع بشكل أكبر مما هو عليه وبما لايخدم الشعب اليمني الصامد امام العدوان والحصار.

قد يعجبك ايضا