رسالة اليمن الى العالم

في انتهاك خطير للقيم والأعراف .. أمهات المختطفين في عدن يتعرضن للإعتداء الجسدي

يمانيون /

أقدمت حراسة قصر معاشيق التابعة لقوى العدوان والاحتلال، اليوم الثلاثاء، بالاعتداء على وقفة احتجاجية لرابطة “أمهات المختطفين” في مدينة عدن.

وقالت مصادر محلية إن إحدى الأمهات تعرضت للاعتداء الجسدي أثناء الوقفة من قبل أحد حراس قصر المعاشيق، فيما أطلق الجنود النار في الهواء لتفريق المشاركات في الوقفة، ما أثار الرعب أوساط الأمهات.

كما تم اعتقال صحفيين اثنين بسبب تغطيتهما للوقفة الاحتجاجية، فيما تم إيقاف صحفية أخرى وأخذ كاميرا التصوير الخاصة بها وتفتيش حقيبتها، ولم يتم إخلاء سبيلها إلا بعد صراخ الأمهات اللاتي رفضن ترك المكان إلا بعودتها.

وكانت “رابطة أمهات المختطفين”، نظمت وقفة للمطالبة بالإفراج عن 57 مخفيا جديدا في سجون ما يسمى “المجلس الانتقالي” المدعوم إماراتيا.

وحملت الأمهات في بيان وقفتهن مرتزقة الإمارات المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة المخفيين قسراً، مطالبة ما يسمى “مجلس القيادة الرئاسي” وحكومة الفنادق بالعمل المكثف للكشف عن مصير أبنائهن.

وأثارت حادثة الاعتداء، سخطا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث استنكر ناشطون محاولة حراسة قصر معاشيق إسكات أصوات الأمهات بدلا عن مساعدتهن بالإفراج عن أبنائهن المخفيين قسراً.

تأتي هذه الحادثة، في ظل استمرار عمليات الخطف والاعتقال التعسفي بحق المواطنين والناشطين في عدن، وعموم المناطق التي تسيطر عليها قوى الغزو والاحتلال.

قد يعجبك ايضا