رسالة اليمن الى العالم

أوقاف أمانة العاصمة.. ارتقاء بالعمل الوقفي

يمانيون../
حقق مكتب الهيئة العامة للأوقاف بأمانة العاصمة منذ مطلع العام الجاري، نجاحات في تطوير العمل الوقفي وتنمية الموارد وحصر وحماية ممتلكات الوقف، وصيانة وترميم المساجد وتوفير احتياجاتها.

وأسهمت جهود قيادة مكتب الأوقاف، في رفع كفاءة الموارد البشرية والمالية، وتطوير الهياكل واللوائح التنظيمية والإدارية وتصحيح الاختلالات، وتعزيز الحرص على حماية أراضي وممتلكات الأوقاف، والاهتمام بالمساجد وخدمتها، ودعم العلماء والمتعلمين ومراكز تعليمية ومدارس وجامعات وجمعيات خيرية ومراكز أبناء الشهداء.

وتضمنت مؤشرات الإنجاز، تنفيذ حزمة من الأعمال والمشاريع التطويرية والخدمية التي استهدفت حصر ومسح وإسقاط ممتلكات وأعيان وعقارات الأوقاف بالأمانة وإعداد عدد من الدراسات والمسوحات لترميم المساجد الأثرية والحديثة، وتحديث وتطوير الأنظمة الآلية وتوفير متطلبات العمل وتسهيل إجراءات إنجاز معاملات المواطنين وتوثيقها وأرشفتها إلكترونياً وبشكل منظم.

وكذلك تنفيذ مشروع حفظ البيانات والمعلومات واستكمال الأتمتة لجميع الأعمال الوقفية وأرشفتها آلياً للحفاظ عليها وسهولة الرجوع إليها، والتحقق من إجراءات حماية ممتلكات الوقف.

وأوضح تقرير صادر عن مكتب الأوقاف تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، نسخة منه، أن المكتب استقبل خلال النصف الأول من العام 2022، ألفاً و593 معاملة انتفاع موزعة ما بين جديد وتنازل وتجديد، وتم المسح لها بمساحة 18 ألفاً و771 لبنة عشاري من أراضي الأوقاف.

وحسب التقرير أصدر المكتب 621 عقد انتفاع، وتم استقبال وتحويل 686 معاملة منها 443 تظلمات، تم الفصل في 250 تظلماً، والرد على 42 معاملة، و162 معاملة محولة للمديريات، وكذا استمرار استقبال المعاملات والمتابعة والمسح أولاً بأول وأرشفتها وتوثيقها الكترونياً ويدوياً بشكل منظم بغرض الحفاظ على معلومات المنتفعين بالأوقاف بطريقة أكثر أماناً وتنظيماً.

وأوضح التقرير، أن إدارة الأعيان الموقوفة، نفذت أعمال تصحيح وضع المنتفعين بالأعيان الوقفية، واستعادة أملاك الوقف ومتابعة حمايتها وذلك من خلال متابعة الفروع لفتح ملفات للمنتفعين واستقبال تظلماتهم وعرضها على لجنة التظلمات وتنزيل المبالغ المقررة وإبلاغ المنتفعين لتسديد ما تقرر عليهم بعد التظلم .

وتطرق إلى الاجراءات التي اتخذها المكتب لتطوير إدارة الإيرادات بما يستوعب حجم وتنوع الموارد الوقفية وفق نظام إدارة حديث وفعّال يواكب حجم المسئوليات تجاه تحصيل الموارد الوقفية، وتشكيل لجنة وعقد لقاءات لتنفيذ تحديث متطلبات التعيين وتنفيذ مهام التعيين والتدريب للمتحصلين، وتفعيل دراسة ومعالجة إشكاليات المنتفعين .

وذكر التقرير أنه تم إصدار بطاقات للمتحصلين، وتنظيم وضبط ملفاتهم ومعالجة مشاكلهم، وتقييم الأداء وتحسين جودة العمل والتقييد الآلي لسندات التحصيل في النظام الإلكتروني .

وأفاد بأن المعالجات لتطوير نمو الإيرادات شملت أيضاً المتابعة الدورية لتحصيل إيجارات المباني والمبالغ النقدية وتوريدها إلى الحساب البنكي، والتقييد الآلي لبيانات وحركة حساب جميع المنتفعين في النظام الإلكتروني، وتنظيم وضبط إيرادات فرزة باب اليمن، وتحصيل الإيجارات المتأخرة لدى مستأجري مباني صنعاء القديمة.

وأكد مدير فرع الهيئة بالأمانة عبدالله عامر، تركيز الجهود على تحديث الأعمال الروتينية الدورية وتوفير الاحتياجات اللازمة والأصول لإدارة الإيرادات، وتطوير النظام الآلي وتنفيذ دورات تدريبية لتنمية قدرات العاملين، والتجاوب مع المتطلبات الوقفية والطارئة.

وأوضح أنه تم تجهيز واستكمال غرفة العمليات المركزية وإنشاء عشر عمليات للفروع بالمديريات وتجهيزها بمتطلبات العمل الفنية والتقنية والتشغيلية، وإنجاز ثلاث لوائح تنظيمية .

وفيما يتعلق بإنجازات مكتب الهيئة في الاهتمام بالمساجد والمحافظة عليها وتقديم الخدمات اللازمة لها، ذكر عامر، أنه تم تنفيذ أعمال ومشاريع بتكلفة 238 مليوناً و696 ألف ريال، شملت توريد وتوزيع أدوات النظافة على 450 مسجداً بأمانة العاصمة ورعاية العاملين في المساجد المحتاجين لرعاية وصرف مستحقاتهم الشهرية، وتوفير الماء والخزانات والكهرباء عبر الطاقة الشمسية وإصلاح الصوتيات.

كما تضمنت الأعمال، شراء وتوزيع عشر مكانس كهربائية و300 لمبة للمساجد المستهدفة، وفرش أكثر من 30 مسجداً وتنظيف وغسل مفارش 75 مسجداً، وصيانة بعض المساجد الأخرى والاهتمام بها وحصر احتياجاتها والنزول الميداني لتقييم مستوى الخدمات وأداء العاملين.

وحول مشاريع صيانة المساجد والمحافظ على ممتلكات الوقف، بين مدير مكتب الأوقاف، أنه تم تنفيذ مشاريع صيانة وترميم للمساجد بتكلفة 30 مليوناً و358 ألف ريال، شملت ترميم الجهة الجنوبية من الجامع الكبير وإعداد الدراسات اللازمة لصيانة ملحقاته، وصيانة نحو 60 مسجداً منها جامعي السيد حسين بدر الدين والحرقان الأثري.

وأشار إلى مشروع حصر المساجد الأثرية التاريخية والحديثة المحتاجة للصيانة وإعداد الدراسات والمسوحات الفنية لـ 50 مسجداً أثرياً، في إطار خطة عمل مكتب الهيئة.

وضمن مؤشرات إنجاز إدارة العلماء والمبرات، عملت هيئة الأوقاف بالأمانة خلال الفترة نفسها على دعم العلماء والمتعلمين ومراكز تعليمية ومدارس وجامعات وجمعيات خيرية ومراكز أبناء الشهداء وتقديم إعانات نقدية وصحية واجتماعية فردية ومؤسسية، وغيرها، بتكلفة بلغت أكثر من 320 مليون ريال.

وأفاد عامر، بأن الأعمال المنجزة شملت مسح وحصر وإسقاط المدارس والمراكز البحثية والعلمية والمعلمين فيها وإنشاء قاعدة بيانات، والرقابة الميدانية على المقابر والعاملين فيها وعمل مخططات وإرشادات ومنع الاعتداءات عليها.

كما تضمنت الإنجازات تعزيز إجراءات المحافظة على ممتلكات الأوقاف ذات الولاية الخاصة وحصرها وتوثيقها واستقبال النماذج وإدخال البيانات لـ105 متولّين ومراجعة بيانات 12 قضية، ومطالبة الجهات المختصة بضبط 2 معتدين وتحويلهم إلى نيابة لمتابعة القضية، وكذا ضبط وانتظام وتحديث آليات العمل في إدارة خدمة الجمهور.

ولفت إلى أن الأعمال المنفذة شملت مشروع حصر وتصنيف الفرص الاستثمارية المتاحة في مكتب الأمانة وإعداد خارطة لاستثمارات المكتب وفقاً للأولويات الوطنية والفرص المتاحة وأتمتة أنشطة المشروع.. منوهاً إلى تجهيز إدارة الإعلام بأجهزة كمبيوتر وطابعات وكاميرا وأثاث مكتبي لتمكين الإعلام من توثيق وتغطية كافة أعمال وأنشطة المكتب وفروعه بالمديريات.

قد يعجبك ايضا