رسالة اليمن الى العالم

ماذا حصل لشخص بعد تعرضه لأكثر من 20 ألف لسعة

دخل الشاب الأميركي أوستن بيلامي الذي يبلغ من العمر 20 سنة في غيبوبة اثر للسعات النحل القاتل (أكثر من 20 ألف لسعة) اثناء قطعه شجرة ليمون فأزال بالخطأ عشّاً للنحل.

وتعرّض بيلامي لأكثر من 20.000 لسعة ما ادى الى فقدانه الوعي وراح في غيبوبة متعمجدة بعد ادخاله المستشفى، على ما أفادت عائلته ووسيلة إعلامية محلية.

وأُدخل أوستن بيلامي الذي وُضع على أجهزة التنفس الاصطناعي، عمداً في غيبوبة داخل المركز الطبي التابع لجامعة سينسيناتي في ولاية أوهايو (شمال الولايات المتحدة)، على ما ذكرت قناة “فوكس 19” الأميركية.

وقالت والدته شاونا كارتر في منشور كتبته على صفحة خصصت لجمع التبرعات ودفع تكاليف الاستشفاء إنه “يُكافح من أجل حياته”.

ويُعرف النحل الذي يُسمى كذلك بالنحل الإفريقي، بأنه مؤذٍ جداً.

أما جدة بيلامي وعمّه اللذان كانا قربه، فشهدا على الحادثة من دون تمكنهما من التدخل لأنهما تعرضا بدورهما لهجوم من النحل، بحسب “فوكس 19”.

وقالت الجدة فيليس إدواردز إنّ بيلامي “كان يصرخ، النجدة! ساعدوني!”، و”لم يتمكن أحد من مساعدته”.

وأضافت “كنت سأحاول صعود السلّم للوصول إليه”، لكن “لم أستطع ذلك لأن النحل كان يحاصرني”.

وأشارت شاونا كارتر إلى أنّ الشاب تعرّض لأكثر من 20.000 لسعة وابتلع نحو 30 نحلة.

وقالت لـ”فوكس 19″ إنّ الفريق الطبي لم يتمكن من إخراج النحل منه، ويتوقع الأطباء أن يتعافى بيلامي بشكلٍ كامل، بحسب القناة.

قد يعجبك ايضا