رسالة اليمن الى العالم

الحديدة.. عودة 10 صيادين بعد احتجازهم من قبل السلطات الإريترية

يمانيون../
استقبلت الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر، اليوم، 10 صيادين يمنيين كانوا محتجزين في سجون السلطات الإرتيرية، بعد اختطافهم أثناء ممارسة مهنة الصيد في المياه الإقليمية اليمنية.

وخلال استقبالهم بميناء الاصطياد بالحديدة أوضح نائب رئيس الهيئة، محمد العميسي، أن الصيادين المفرج عنهم، تعرضوا خلال فترة احتجازهم لما يقارب الشهرين، للاعتداء حيث كان ظاهرا على أجسادهم آثار الضرب والتعذيب إلى جانب مصادرة ممتلكاتهم.

وأكد العميسي أن الهيئة لن تألوا جهدا في تخفيف معاناة الصيادين والوقوف إلى جانبهم، وستعمل على كشف كافة التجاوزات والجرائم المتكررة التي تقوم بها السلطات الإرتيرية بحقهم.

ودعا الأمم المتحدة ومنظماتها والمجتمع الدولي إلى التحرك الجاد والمسؤول لإيقاف تلك التجاوزات بحق كافة الصيادين العزل.

يذكر أن الصيادين المفرج عنهم من أبناء مديرية الحوك محافظة الحديدة ضمن العشرات من الصيادين الذين يتم احتجازهم بشكل متكرر على أيدي السلطات الإرتيرية، في المياه الإقليمية اليمنية، أثناء طلب الرزق لهم ولأسرهم ودون أي مبرر قانوني.

كان في الاستقبال عاقل الصيادين، عبدالله حنش، وعدد من كبار الصيادين في الحديدة.

سبأ

قد يعجبك ايضا