Herelllllan
herelllllan2

الفصائل الإماراتية تبدأ محاصرة سيئون

يمانيون../
بدأت الفصائل الإماراتية، السبت، تحركات عسكرية واسعة في محافظة حضرموت، شرقي اليمن.

جاء ذلك، تزامناً مع إعلان المجلس الإنتقالي ترتيبات لشن هجوم مباغت على خصومه في القوات الموالية للإصلاح.

وقالت مصادر قبلية إن أكثر من ألفي مقاتل من فصائل الهبة الحضرمية ووحدات الإنتقالي غادروا معسكراتهم في أطراف مدينة المكلا، صوب مديرية غيل بن يمين جنوب شرق مدينة سيئون، حيث تتمركز قوات المنطقة العسكرية الأولى الخاضعة للإصلاح.

وأوضحت المصادر أن المجاميع الإماراتية تسعى للإنتشار في المناطق الشرقية لمدينة سيئون، بغرض استكمال تطويق المدينة، بعد محاصرتها من المناطق الجنوبية.

وسبق وأن دفعت فصائل الإنتقالي الأسبوع الماضي، بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى مديرتي ساه ووادي العين جنوبي سيئون، تمهيداً لعملية هجومية مرتقبة على مواقع الإصلاح في آخر معاقله.

وتسعى الفصائل الإماراتية للتصعيد ضد الإصلاح قبيل ساعات من إجتماع قبلي مرتقب دعا له الحزب في مديريات الوادي والصحراء، في ظل توقعات بإنفجار المواجهات المباشرة.

قد يعجبك ايضا