Herelllllan
herelllllan2

 نائب رئيس الوزراء يستعرض الأعمال الإنشائية لمشروع الطاقة المتجددة بالحديدة

يمانيون|

 

استعرض اجتماع بصنعاء اليوم برئاسة نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية – وزير المالية رئيس مجلس إدارة صندوق دعم وتنمية الحديدة الدكتور رشيد أبو لحوم، الأعمال الإنشائية ومستوى الإنجاز بالمشروع الوطني للطاقة المتجددة في محافظة الحديدة.

وتم خلال الاجتماع بحضور وزير الكهرباء والطاقة الدكتور محمد البخيتي، ورؤساء مصلحتي الضرائب عبدالجبار أحمد محمد، والجمارك عادل مرغم، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر عبدالرحمن الأهنومي، استعراض تصور مقدم من صندوق دعم وتنمية محافظة الحديدة بشأن تنفيذ مشروع محطة التوليد بالطاقة الشمسية بقدرة 50 ميجا وات.

واستمع المشاركون في الاجتماع الذي ضم عددا من وكلاء وزارة المالية وممثلين عن الشركة المنفذة للمشروع إلى شرح تفصيلي بتقنية الواقع الافتراضي لمكونات وأقسام ومراحل المشروع بدءً من قياس العوامل الطبيعية، مروراً بأجزاء المشروع الإنشائية ووحدة الخلايا الشمسية والانفرترات، ووحدتي النقل والتحكم الكهربائية، والتحكم والسيطرة عن بعد وانتهاء بعملية الربط والتشغيل.

وفي الاجتماع اعتبر نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية مشروع الطاقة المتجددة الذي يتم تنفيذه حاليا بالحديدة، ثمرة من ثمار مشاريع صندوق دعم وتنمية محافظة الحديدة.

وأشار إلى أن المشروع يرتكز على دراسة شاملة أعدها مختصون وفقاً للمعايير العلمية والفنية ويجري حالياً التنفيذ بأحدث التقنيات والمواصفات العالمية في مجال الطاقة الشمسية ليكون أول نموذج للتوليد بالطاقة المتجددة في اليمن بقدرة 50 ميجا وات على عدة مراحل، تتضمن المرحلتان الأولى والثانية 20 ميجا وات.

ولفت الدكتور أبو لحوم إلى أن المشروع يمثل الأنموذج الأول على مستوى اليمن، إعداداً وتنفيذاً عبر كوادر متخصصة من أبناء الوطن بنسبة 100 بالمائة، وستكون مخرجات هذا الجهد متاحة لكافة مؤسسات الدولة للاستفادة منها.

وأكد أن التوجه للطاقة المتجددة يعتبر أحد أولويات الحكومة بناءً على موجهات فخامة المشير الركن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى الذي يولي البنية التحتية لمؤسسات الدولة أهمية قصوى للتخفيف من الطلب على المشتقات النفطية وعلى رأسها مادة الديزل، وخاصة للجهات الخدمية، ليلمس أثرها المواطن.

وذكر أن المشروع يهدف بالدرجة الرئيسية إلى خدمة شريحة الفقراء من أبناء محافظة الحديدة وتخفيف الأعباء عن كاهلهم والإسهام في تخفيض تكلفة استهلاك التيار الكهربائي.

من جهته عبر وزير الكهرباء والطاقة عن الشكر لنائب رئيس الوزراء رئيس مجلس إدارة صندوق دعم الحديدة وقيادة الصندوق على الجهود التي بذلوها والخطوات العملية التي يتم ترجمتها على أرض الواقع.

وأكد أن المشروع يمثل تجربة رائدة يجب الاستفادة منها وتعميمها ضمن خطة الانتقال للاعتماد على الطاقة المتجددة.

بدوره أفاد المدير التنفيذي لصندوق دعم وتنمية محافظة الحديدة الدكتور رياض أحمد ماطر، بأن فرق العمل والجهات التي تم التعاقد معها للتنفيذ تعمل بوتيرة عالية وفقاً لجدول زمني ليتم الإنجاز في فترة قياسية.

قد يعجبك ايضا