Herelllllan
herelllllan2

تقرير دولي: عبث الإمارات في جزيرة سقطرى اليمنية يهدد تنوعها البيولوجي النادر

يمانيون – متابعات

سلط تقرير دولي، اليوم، الضوءَ على انتهاكات الاحتلال الإماراتي في اليمن وتهديداته المُستمرّة بحق التنوع البيولوجي والحياة البرية والبحرية في جزيرة سقطرى.

وأشَارَ التقريرُ الذي أعدته الباحثة “اليونورا ارديماجني” ونشره موقع “ذا كونفيرزيشن”، إلى التهديد الكبير والخطير الذي يهدّد أرخبيل سقطرى اليمني من قبل دويلة الإمارات التي تستضيف حَـاليًّا مؤتمر المناخ العالمي (COP28) في دبي، بحضور رئيس الكيان الصهيوني.

وَأَضَـافَ التقرير أن “جزيرة سقطرى الواقعة في شمال غرب المحيط الهندي، كانت في مرمى الاحتلال الإماراتي منذ بداية العدوان على اليمن، رغم أن سقطرى ليست من المناطق التي تسيطر عليها قوات صنعاء”.

ولفت التقرير إلى أن “جزيرة سقطرى تعتبر موطِنًا لأشهر الحيوانات والزهور الفريدة في العالم، وتعتبر من بين بعض الأساطير؛ باعتبارها الموقع الأصلي لحديقة عدن”، مبينًا أنه “تم إدراج الأرخبيل حَـاليًّا في قائمة التراث العالمي لليونسكو لحماية هذه الجزر من الثروات الإضافية في التنوع البيولوجي في العالم، حَيثُ قدر العلماء أن الجزيرة تحتوي على 37 % من 825 نوعًا من النباتات، و90 % من أنواع الزواحف، و95 % من أنواع القواقع الأرضية في الجزيرة”.

وأفَادت الباحثة “ارديماجني” بأن جوهرَ التنوع البيولوجي في جزيرة سقطرى حظي باهتمام وأطماع الاحتلال الإماراتي للعديد من الأسباب، أهمها موقعها الاستراتيجي، حَيثُ تقع وسط الممرات المائية للخليج وإفريقيا وآسيا”.

وبيّنت أن “هذا الموقع مثالي بالنسبة لأبو ظبي؛ مِن أجل تعزيز الأهداف الجيواستراتيجية مع مواجهة منافسيها وخصومها”، مشيرةً إلى أن “إمْكَانات الجزيرة السياحية الفريدة والمميزة هي التي تثير اهتمام دويلة الإمارات التي تعبث منذ سبع سنوات بجزيرة سقطرى اليمنية وتنوعاتها النادرة”.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com