Herelllllan
herelllllan2

إنسان تدين جريمة قتل المواطن “العداني” من قبل مليشيا الانتقالي في الضالع

يمانيون|

أدانت منظمة “إنسان للحقوق والحريات” الجريمة النكراء التي ارتكبتها إحدى النقاط التابعة لما يسمى “المجلس الانتقالي” بمحافظة الضالع بحق المواطن عبدالرب العداني أثناء عودته من عدن إلى العاصمة صنعاء.

 

وطالبت المنظمة في بيان صادر عنها اليوم الأثنين، بإنصاف أسرة العداني الذي تم احتجازه وتعذيبه حتى فارق الحياة من قبل نقطة “الوداد” التابعة لقوات “المجلس الانتقالي” يوم الخميس الثاني من نوفمبر ٢٠٢٣م، والتي لاتزال تحتجز شاحنته حتى اليوم.

 

وكان قائد النقطة أبلغ أسرة المجني عليه يوم السبت ٤ نوفمبر بالحضور لاستلام الجثة زاعما أن سبب الوفاة جلطة قلبية، إلا أن تقرير الطبيب الشرعي الذي تم عرض الجثة عليه من قبل أسرة العداني أكد تعرضه لعنف خارجي بالغ الشدة باستخدام أدوات صلبة، وأنه تعرض لكسور في الأضلاع الصدرية.

 

وتعد هذه الجريمة امتدادا لسلسلة الجرائم التي ترتكبها ما تسمى “قوات الحزام الأمني” التابعة للانتقالي المدعوم إماراتيا باختطاف المواطنين من الطرقات العامة ونهب مقتنياتهم دون أن تحرك سلطات تلك المناطق ساكنا بل تقوم بالتواطؤ مع المجرمين للإفلات من العقاب وعرقلة إجراءات العدالة.

 

يشار إلى أن المجني عليه عبدالرب العداني البالغ من العمر 44 سنة والذي ينحدر من مديرية أرحب كان متوجهاً على متن الشاحنة الخاصة به من محافظة عدن إلى صنعاء دون أن يدرك أن هذه الرحلة ستكون الأخيرة ورحلة اللاعودة.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com