Herelllllan
herelllllan2

محمد علي الحوثي لقناة روسيا اليوم :موقفنا من القضية الفلسطينية هو موقف إيماني وليس بحثاً عن كأس العالم

يمانيون – متابعات
أجرت قناة روسيا اليوم مقابلة صحفية مع عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي حول الأوضاع في اليمن والعمليات في البحر الأحمر.

إليكم نص الحوار :

قناة روسيا اليوم:

نعم، خصوم أنصار الله ومعارضوكم في داخل اليمن وفي خارجها بالطبع يقولون، إن ما تقوم به قوات أنصار الله أو حكومة أنصار الله الهدف الرئيس منه تعزيز القبضة على الشارع اليمني المستاء حسب ما يقولون من تردي الحياة العامة، من ضعف الإدارة، من تفشي الفساد، من سلسلة من الأمور يقولون إنها الآن موجودة في اليمن، من الفقر من البؤس من عدم وجود خدمات صحية، وهذا طبعاً هو الذي يدفع بأنصار الله لتصدير الأزمة إلى الخارج، كيف تعلقون على مثل هذه الآراء؟

عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي:
أولا نقول إن هؤلاء هم ممن باعوا أنفسهم وباعوا الجمهورية اليمنية لدول العدوان وشاركوا في الاعتداء على بلدنا وليسوا ممن يحرصون على اليمن.

ثانيا نقول لهم، نحن لم نتواجد في إدارة الحكم وعرش الحكم إلا من أجل إدارة هذا البلد الذي تخلوا عنه.

ثالثا نقول لهم، لم تكن الجمهورية اليمنية في وضع من أفضل الأوضاع لا اقتصاديا ولا سياسيا ولا إداريا.

رابعا كل المرحلة التي سبقت كانوا هم شركاء وصانعو القرار في الجمهورية اليمنية قبل هروبهم والذهاب إلى السعودية من أجل الارتزاق والبحث عن مرتبات اللجنة الخاصة.

خامسا لو كان لديهم مشروع لما رحلوا. عندما ذهبوا جميعا وتركوا اليمن بمفرده فرض علينا أن ندير هذا الوضع المختل من قبل

سادسا كان اليمن تحت خط الفقر.

سابعا من متى كانت اليمن دولة رائدة أو دولة تحمل اقتصادا قويا أو دولة تستطيع أن تقول كان لديها الكثير من الإمكانات ثم جئنا نحن لننهي هذه الإمكانات؟ لا، كان لدينا بعض من التصدير للبترول وهم من وقف ضد استمرار تصديره وتحويل عائداته إلى البنك المركزي في اليمن.

ثامنا الأوضاع الاقتصادية لدينا أفضل من الأوضاع التي تحت سيطرتهم وهم مدعومون من قبل دول # الخليج ومن قبل أمريكا والدول المتحالفة معها.

تاسعا لا يوجد هناك أي تجربة ناجحة لديهم في السابق أو حتى في هذا الوقت ليأتوا ويقولوا عنا إننا لم ننجح بعد.

عاشرا نحن نواجه حربا وعدوانا وحصارا، وهم سبب الحصار والعدوان، إضافة إلى أنهم أصبحوا اللافتة التي من عليها يدوس # السعودي ويدوس # الإماراتي ثم يدوس من فوقهم الأمريكي والبريطاني من أجل إنهاء وتدمير الشعب اليمني وإنهاء الشيء القليل الذي كان يتواجد من المنح أو من غيرها من البنى التحتية التي تم استهدافها سواء كانت طرقات أو مستشفيات أو مدارس أو غيرها من الأشياء التي كانت متواجدة في الجمهورية اليمنية.

فنقول لهم، لم يكن لديكم إدارة قوية، ولو كان لديكم اهتمام بالشعب اليمني ولو كنتم تحافظون على المصلحة لرفضتم أن يكون هناك عدوان أو حصار على شعبنا.
فأنتم شركاء في العدوان وأنتم من يجب أن تبحثوا عن كيف تحسنت صورتكم، أما نحن فموقفنا من القضية الفلسطينية هو موقف إيماني نصرة لإخواننا في فلسطين. ونحن نعرف أن هذه المواجهة ليست لعبة رياضية ولا بحث عن كأس العالم إنما هي نصرة لإخواننا وسيدفع فيها الكثير من القرابين من أجل نصرة إخواننا في فلسطين.

ولكن كل ذلك ينظر إليه أبناء شعبنا من شماله إلى جنوبه بأنها القضية التي تقفو جميع فئات وأبناء الشعب اليمني من أجلها ونصرة لها وهي القضية الأولى أمام الشعوب العربية والإسلامية ونحن لم نأت بجديد إلا النصرة لإخواننا من باب الدين ومن باب القيم والأخلاق والأخوة العربية.

شاهد رد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي في هذا الفيديو :

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com