رسالة اليمن الى العالم

“واشنطن بوست” تنشر صورا بالأقمار الصناعية لمصنع سعودي لإنتاج صورايخاً باليستية

يمانيون – متابعات

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” صورا التقطتها الأقمار الصناعية، لأول مصنع على أراضي السعودية للصواريخ الباليستية، وفقا لخبراء الأسلحة ومحللي الصور.

وأشارت الصحيفة إلى أن المصنع موجود في منطقة الوطية جنوب غربي العاصمة السعودية الرياض، وذكرت الصحيفة أن المصنع من المتوقع أن يسمح للسعودية بتصنيع صواريخ ذاتية الدفع، وهو ما يغذي المخاوف من حدوث سباق تسلح مع منافِستها الإقليمية، إيران.

وقالت الصحيفة “لا تمتلك السعودية حاليا أسلحة نووية، لذا فإنه من المرجح أن تكون هذه المنشأة عنصرا حاسما في أية برنامج سلاح نووي سعودي، وهو ما يتيح للمملكة إنتاج أنظمة التوصيل المستخدمة للرؤوس النووية”.

ولكن استبعد جيفري لويس، خبير الأسلحة النووية بمعهد “ميدلبوري” للدراسات الدولية في مونتري، لصحيفة “واشنطن بوست” قدرة السعودية على بناء برنامج لإنتاج صواريخ بعيدة المدى أو السعي للحصول على أسلحة نووية.

ورفض متحدث باسم السفارة السعودية في واشنطن التعليق على طبيعة المنشأة في قاعدة الصواريخ، كما امتنعت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) ووزارة الخارجية الأمريكية ووكالة الاستخبارات المركزية (CIA) عن التعليق على المصنع.

وأضح رئيس فريق الوكالة الدولية للسعودية، فوزية باستوس، أن السعودية أصبحت مهيأة تماما لإنشاء أول مفاعل نووي على أراضيها، وفقا لصحيفة “عكاظ” السعودية

قد يعجبك ايضا