رسالة اليمن الى العالم

العميد يحيى سريع : لدينا عشرات الأهداف ضمن بنك أهدافنا في الإمارات

يمانيون : متابعات

وجه المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد” يحيى سريع” تحذيرا شديد اللهجة للنظام الإماراتي إذا قرر الاستمرار في العدوان على الشعب اليمني بأنه سيندم وعملية واحدة ستكلفه كثيرا والأبراج الزجاجية في الإمارات لن تستطيع الصمود أمام عملياتنا.

وقال سريع للنظام الإماراتي” عملية واحدة فقط ستكلفك كثيراً … ستند م … نعم ستندم …. إذا ما قررت القيادة إصدار توجيهاتها للقوات المسلحة بتنفيذ أي عملية رد خلال الأيام أو… الأسابيع القادمة.. مضيفا .. نعم ستكلفه كثيراً .

وأعلن العميد ” سريع” ولأول مرة أن لدينا عشرات الأهداف ضمن بنك أهدافنا في الإمارات منها في أبوظبي ودبي وقد تتعرض للاستهداف في لحظة … فاليمن اليوم أقوى .. أشد .. أعتى .. أصلب ..، مضيفا” لن تمضي معنا التهديدات .. والتلويحات .. أوقفوا عدوانكم .. ارفعوا أيديكم عن اليمن .. حينها ستحظون بالأمن وسنحظى نحن كذلك بالأمن … إذا أردتم الأمن والسلامة لمنشآتكم وأبراجكم الزجاجية التي لا تستطيع الوقوف أمام طائرة مسيرة واحده فأتركوا اليمن وشأنه .

وأضاف “سريع” هذا التحذير خذوه على محمل الجد أكثر من أي وقت مضى فنحن اليوم أكثر تصممياً على تنفيذ عمليات واسعة ونوعية لوقف هذا العدوان .. فدماء شعبنا غالية ، و دماء اليمنيين لن تذهب هدرا .. أطفالنا لن يموتوا بسبب حصاركم .. سنفعل كل ما بوسعنا نحن بالقوات المسلحة من أجل إنهاء معاناة شعبنا العظيم العزيز المجاهد المؤمن .. شعب الإيمان .. شعب الإسلام .

وأكد متحدث القوات المسلحة العميد ” يحيى سريع” أن رهان قوى العدوان على الأسلحة الأمريكية والأوروبية رهان فاشل حيث لا تستطيع التصدي أو إسقاط أي هدف من اهدافنا أو طائراتنا..
وتأتي تهديدات متحدث القوات المسلحة اليمنية، تأكيداً للتوجه القيادة السياسية، الذي صرح به رئيس الوفد الوطني المفاوض، في بيان له أمس الثلاثاء، التي توعد فيها الإمارات بعمليات أشد إيلاماً.

وقال عبد السلام في تصريح لقناة الميادين: “ضرباتنا ستكون اشد ايلاما حتى وقف العدوان على الشعب اليمني.. مشيرا إلى أن هناك أسلحة جديدة دخلت إلى أرض المعركة لضرب أهداف نوعية، وأن ارتفاع وتيرة الرد على العدوان السعودي يمضي وفق أطر مدروسة.

وأضاف عبدالسلام، أن :” الامارات ما زالت تشارك في القصف والعدوان ونأمل منها أن تتنبه وتنسحب من اليمن.. مؤكداً أن ما تقوم به الامارات يعطينا الحق لاستهدافها كما نستهدف السعودية”.. و “لا يوجد قرار لعدم استهداف الامارات وهي ما زالت تشارك في العدوان”.

وأكد رئيس الوفد الوطني، أن الإمارات ما زالت في بنك الأهداف وهي ليس لديها القدرة على تحمل عمليات بحجم الهجمات ضد السعودية”.

هذا وكان قائد الثورة قد وجه في خطاباته الأخيرة خلال الأيام الماضية رسائل نصح وتحذير للنظامين السعودي والإماراتي من مغبة تماديهم في العدوان على اليمن.

وقال قائد الثورة:“يجب على السعودي أن ياخذ العبرة، بذله كل جهده, حلبه الأمريكي حتى كاد ضرعه أن يجف عليه أن يحذر.

وبين بقوله : كلما تمادى في عدوانه, فلن نألو جهدا بأن نعمل كلما نتمكن منه ونستطيع من ضربات موجعة, ونحن نحذره وننبهه على ما تشكله هذه الضربات الموجعة عليه من تأثير كبير عليه, وحتى على من يقف من ورائه من أمثال القوى الدولية وفي مقدمتها الأمريكي, من أمثال عملية التاسع من شهر رمضان المبارك.

كما دعا السيد النظام السعودي إلى آخذ العبرة, وأضاف: عليه أن يدرك أن مصلحته, ومصلحة المنطقة كلها هي في السلام, هي في الكف عن العدوان, هي في الاستقرار, اما الاستمرار في العدوان والاستمرار في التصعيد, فلن يكون إلا نحو المزيد أيضا من التعصيد من جانبنا لأنه حينها لا خيار لنا إلا أن نتجه نحو التصعيد اكثر فأكثر كلما زاد العدوان في تصعيده.

اعلان دعم السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء
قد يعجبك ايضا