Herelllllan
herelllllan2

قائد عسكري يقتحم مسبح للنساء وهذا ماحصل لهن في تعز!!

يمانيون – تعز

قالت مصادر محلية بمدينة تعز أن عدد من العناصر المنتمية للواء 22 ميكا التابع للشرعية بقيادة محمد الرامسي قاموا باقتحام الحديقة المائية في منطقة الجحملية في المدينة .

واستنكر سكان محليون اقتحام الرامسي للحديقة دون مراعاة للنساء اللواتي داخل الحديقة المائية واللواتي يستخدم بعضهن المسبح بالحديقة

القصة كما يحكيها مسؤولة بالحديقة : بنات مرتاحات بلباس البيت داخل غرفة السينما وأحد المسلحين يريد فتح الباب عليهن بالقوة والدخول واحدى العاملات في الحديقة المائية تمنع ذلك المسلح من الدخول الا أنه حاول ذلك ما اثار هلع النسوة بالحديقة .

نائف الوافي أحد الاعلاميين وشاهد عيان يحكي الواقعة من جانبه بالقول :

قبل كل ما حدث كنت انا والزميل طه صالح ورأينا تهجم أحد المسلحين كلاميا على إحدى العاملات في الحديقة الكائنة في منطقة المجلية أسفل جبل صبر وتخويف الاطفال والنساء المتواجدين في الحديقة وفتح امان السلاح وتهديد من يعارض

وأضاف الوافي : كل ذلك من أجل أن يحصل محمد الرامسي ومرافقيه على مبلغ مالي ” مصروف ” أو سيقومون بإغلاق الحديقة بقوة السلاح

ويتابع : كل ذلك يحدث والأطفال يسبحون ويلعبون داخل الحديقة المائية

بعد كل ما حدث انتقل المسلحين إلى منتزه مجاور قيد الانشاء وممارسة نفس أعمال التهجم وما وصفه ب”البلطجة ” من أجل الحصول على المال وبقوة السلاح

وعلى صفحته بالفايسبوك قدم الوافي بلاغ للجهات المختصة يفيد فيه بتعرضه لتهديد بالقتل من قبل الرامسي .

وكان الشخص ذاته ( محمد الرامسي ) الذي يقود عدد من العناصر المسلحة قد قام قبل شهر ونصف تقريبا بالاعتداء على موظف بمكتب المالية بتعز التابع للشرعية .

حيث أدان مكتب المالية حينها الاعتداء الذي تعرض له أحد موظفيه من قبل جنود في قوات الشرعية .

وقال المكتب في بيان، إن الموظف مختار نور الدين رئيس الوحدة الحسابية بمديرية صبر الموادم تعرض للاعتداء من قبل أربعة جنود تابعين للقطاع السادس اللواء 22 ميكا.

وأضاف أن الجنود اعتدوا على الموظف “بأعقاب البنادق ولكما بالأيدي في البوابة الرئيسية لمكتب المالية العام”

واشار إلى أن الجنود الذين يقودهم محمد الرامسي صادروا حقيبة الموظف والتي تحتوي مستندات رسمية ومتعلقاته الشخصية. متهمًا الجنود بمحاولة اختطاف الموظف.

ودعا مكتب المالية السلطة المحلية بالمحافظة التابعة للشرعية إلى إيقاف العبث ومحاسبة وردع المتسببين وحماية الموظفين.

ومع ذلك البيان الا أن السلطة المحلية التابعة للشرعية بتعز لم تحرك ساكنا _ حد شكاوى الاهالي _

الى ذلك استغرب ناشطون من عدم ضبط الاختلالات الأمنية داخل مدينة تعز وطالبوا الاجهزة الامنية والعسكرية بالامن وتوفير السكينة داخل المدينة قبل ان تتدعي اتجاهها للتربة لضبط مطلوبين بحسب قولهم

قد يعجبك ايضا