رسالة اليمن الى العالم

تدهور الاوضاع الصحية بمحافظة صعدة و حالات المواطنين تزداد سوء جراء العدوان والحصار

يمانيون../

قال مكتب الصحة العامة والسكان بمحافظة صعدة إن الوضع الصحي بالمحافظة يتدهور يوماً بعد يوم وتزداد حالات المواطنين سوء جراء استمرار العدوان السعودي الأمريكي والحصار الخانق على اليمن .

وأوضح مدير عام مكتب الصحة بالمحافظة الدكتور عبدالإله العزي أن انعدام المشتقات النفطية والأدوية واستهداف العدوان للناقلات في الخطوط العامة والمستشفيات والمراكز الصحية في جميع مديريات المحافظة، أوجد وضعاً كارثيا بالمحافظة .

وأشار إلى أن العدوان دمر أكثر من 40 مركز ووحدة ومستشفى بالمحافظة ناهيك عن الصيدليات التي تعمد العدوان تدميرها لإعاقة تقديم الإسعافات الأولية لمعالجة جرحى القنابل والصواريخ المحرمة دوليا التي يستهدف بها العدوان كل مقومات الحياة بالمحافظة.

وقال : إن انعدام المشتقات النفطية والكهرباء وتشرد الأسر في الوديان أو تجمعهم في بعض المناطق نتيجة استهداف العدوان المتواصل لمناطقهم يعرض الآلاف منهم خصوصاً النساء والأطفال للأمراض ومنها الالتهابات والربو والحمى وغير تلك الأمراض مما قد تسببه البكتيريا والطفيليات وشدة البرد، والأمراض النفسية وسوء التغذية، إضافة إلى الغازات السامة نتيجة قنابل وصواريخ العدوان ” .

وبين العزي أن محافظة صعدة تفتقر اليوم الى الكوادر الطبية ولا يوجد فيها طبيبة نساء وولادة وما يزال المواطنون يعتمدون على القابلات بسبب الحصار واستمرار العدوان واستشهاد عدد من الكوادر الطبية أثناء ممارسة مهامهم الإنسانية في عدد من المراكز الصحية في بعض مديريات المحافظة .

ودعا مدير مكتب الصحة العامة بصعدة المنظمات الإنسانية والإغاثية إلى دعم القطاع الصحي بالمحافظة والإسهام في تخفيف معاناة المواطنين بما يسهم في الحد من انتشار الأمراض نتيجة انعدام الأدوية والمشتقات النفطية.

قد يعجبك ايضا