رسالة اليمن الى العالم

للتو من مأرب : هجومٌ كاسحٌ لقوات الجيش واللجان الشعبية على الأطراف المحيطة لمدينة مأرب .. والقوة الصاروخية تدك مواقع للمرتزقة .. وعشرات القتلى والجرحى من مرتزقة العدوان .. تفاصيل

يمانيون../

كشفت مصادر موثوقة استسلام كتيبة كاملة من مايسمى باللواء 117 مشاة بكامل عتادها العسكري لقوات الجيش واللجان الشعبية بعد تقدمات متسارعة لقوات الجيش واللجان الشعبية في مأرب.

ويأتي استسلام الكتيبة العسكرية وسط انهيارات متواصلة لدواعش الإصلاح في جبهات القتال في مأرب وتحقيق قوات الجيش واللجان الشعبية اختراقات كبيرة في الجبهات المشارفة على مدينة مأرب آخر معاقل الإصلاح.

كما سيطر ابطال الجيش واللجان الشعبية على جبل البلق الاستراتيجي المطل على سد مأرب بعد معارك عنيفة استمرت لساعات مع مرتزقة العدوان .

و نشرت حساباتٌ في مواقع التواصل الاجتماعي لأول مرة منذ بدء المعارك الأخيرة، صوراً تظهر أبطال الجيش واللجان الشعبية من على رأس جبل البلق الذي يطل على مدينة مأرب.

كما أكّـد سكانُ المدينة أنهم سمعوا 4 انفجارات عنيفة خلال الساعتين الماضية، بما يشير بأن القوةَ الصاروخيةَ التابعة لقوات الجيش واللجان الشعبية استهدفت خلال ساعتين فقط المواقعَ العسكرية التابعة لمرتزقة تحالف العدوان في وسط المدينة بـ 4 صواريخ حتى الآن.

وقالت المصادر: إن انفجاراً كَبيراً داخل مايسمى المنطقة العسكرية الثالثة هز مدينة مارب ويُعتقَدُ أنه ناتجٌ عن استهداف بصواريخ بالستية.

كما أفادت وسائل إعلامية تابعة لتحالف العدوان  أن 181 قتيلاً وجريحاً خلال 24 ساعة الماضية تابعين لمرتزقة الفار هادي .

وأكدت أن من بين من قُتل  عددٌ من أبناء الجنوب في المعارك الدائرة على محيط مدينة مأرب.

 

قد يعجبك ايضا