رسالة اليمن الى العالم

الآن من مأرب …قوات الجيش واللجان الشعبية تحقق تقدما عسكريا بهذه المنطقة الاستراتيجية .. وجبهة الكسارة تتحول الى محرقة للمرتزقة بكامل عتادهم .. تفاصيل

يمانيون../

واصلت قوات الجيش واللجان الشعبية تقدُّمهما في محيط مدينة مأرب، ليُضيّقا الخناق على قوات الرئيس المنتهية ولايته، عبد ربه منصور هادي، من أكثر من اتجاه.

فمن الاتجاه الغربي، تَقدّمت قوات الجيش واللجان الشعبية خلال الساعات الـ48 الماضية في مسارَين؛ ومن الاتجاه الغربي الشمالي تَوغّلت إلى وسط سلسلة جبال البلق الأوسط والضفّتَين الجنوبية والجنوبية الشرقية لبحيرة سدّ مأرب، بالتوازي مع تقُّدم مماثل في سلسلة جبال البلق القبلي وفي الجانب الغربي للسدّ.

فيما لقي قائد عسكري بارز في قوات تحالف العدوان، يوم أمس السبت، مصرعه في جبهة الكسارة غربي مدينة مأرب.

وقالت مصادر محلية في محافظة مأرب ، أن مرتزقة تحالف العدوان تكبدت خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، خلال زحوفاتها الفاشلة باتجاه الكسارة.

وأكدت المصادر، أن جبهة الكسارة تحولت إلى محرقة حقيقة للعديد من القادة العسكريين في صفوف مرتزقة تحالف العدوان،

أخرهم كان مصرع أركان حرب ما يسمى “لواء الصقور” العميد المرتزق معين محمد الواري، و الذي يتولى ايضاً مهمة مايسمى قيادة قوات تحالف العدوان في جبهة هيلان

والرائد المرتزق إبراهيم اسماعيل الواري قائدكتيبة مايسمى في لواء الصقو، والنقيب المرتزق عنتر عمر صالح مقبل عرومه، والملازم المرتزق عبدالكريم عامر و المرتزق عبدالسلام سعد مراد العبدي، والملازم المرتزق زياد ابراهيم القارص.

وأوضحت المصادر، أن العميد المرتزق الواري من أكبر قيادات حزب  الإصلاح في محافظة ريمة،

الجدير بالذكر أن مرتزقة تحالف العدوان تعيش موقفاً صعباً، في مأرب، في ظل التقدمات المتسارعة التي تحرزها قوات الجيش واللجان الشعبية  باتجاه مدينة مأرب.

قد يعجبك ايضا