رسالة اليمن الى العالم

وزير الدفاع يزور جبهة رغوان ويؤكد” الغزاة في موقف ضعيف، وأصحاب الحق هم الأقوياء على تراب…

يمانيون ــ

أكد وزير الدفاع، اللواء الركن محمد ناصر العاطفي، أن الانتصارات التي حققها أبطال الجيش واللجان الشعبية على امتداد مسرح العمليات، وخصوصا في مأرب، جسّدت إرادة الشعب اليمني الذي قدّم وما يزال وسيظل يقدم التضحيات حتى تحرير كل مناطق اليمن من الغزاة المستعمرين.

ونقل وزير الدفاع، خلال زيارته التفقدية للمرابطين في جبهة رغوان بمحافظة مأرب، ومعه قائد المنطقة العسكرية السادسة اللواء جميل زرعة، تحايا وتهاني القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى .. مباركاً للمرابطين انتصاراتهم العظيمة ضد قوى العدوان ومرتزقته.

وقال: “من المستحيل على اليمنيين بتاريخهم النضالي، والحضاري العريق، أن يقبلوا بالغزاة والمحتلين، مهما امتلك المحتلون من قدرات عسكرية ومادية”.. مؤكدا أن الغزاة في موقف ضعيف، وأصحاب الحق هم الأقوياء على تراب وطنهم.

وأشار اللواء العاطفي إلى أن الانتصارات المحققة كانت ثمرة من ثمار الإعداد الدقيق خلال مراحل التجهيز للمعركة الهجومية التي أصابت العدو بالذعر والهوان.

وأكد أن هذه الانتصارات كسرت شوكة العدو الذي أصبح يتهاوى ويعيش آخر مراحله.. مشيدا بالملاحم البطولية التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية وما يقدّمونه من تضحيات جسيمة، وما يجسدونه من مواقف إنسانية تجاه الجرحى والأسرى.

وقال وزير الدفاع “ديننا الإسلامي الحنيف، وقيمنا الإنسانية، وتوجيهات قيادتنا الثورية والمجلس السياسي الأعلى، تحثنا على حسن المعاملة مع المصابين والأسرى”.

وخاطب المقاتلين قائلا: “نحن فخورون بمواقفكم الإنسانية، وبشجاعتكم ومهاراتكم القتالية العالية، رفعتم هامات شعبكم عالياً، وسيدوّن التاريخ انتصاراتكم بأحرف من نور، لأنكم تقدّمون أرواحكم من أجل عزة وحرية واستقلال الشعب اليمني”.

وأوضح وزير الدفاع أن دول تحالف العدوان وصلت إلى أوضاع سيّئة في مختلف الجوانب، العسكرية، والاقتصادية، والسياسية، والإعلامية، وتدفع اليوم أثماناً باهظة نتيجة طغيانها، وعنجهيتها، وعدوانها على اليمن.

وأكد أنه لم ولن يبقى على الأرض اليمنية أي غاز أو محتل، ومن سابع المستحيلات أن يقبل الشعب اليمني بالغزاة مهما تآمرت قوى الشر والاستكبار على شعب الصمود والتحدّي.

وأشار وزير الدفاع، في سياق كلمته أمام المرابطين في جبهة رغوان، إلى أن محافظة مأرب جزء من اليمن، وهناك مؤامرة عليها، وعلى أبنائها من قوى العدوان.. وقال: “نحن على يقين وثقة كبيرة بأن أبناء مأرب الأحرار سيواصلون الاصطفاف مع الوطن والشعب، ولن يقبلوا بالغزاة والمحتلين، لأن مأرب مهد الحضارة، وأبناؤها يدركون حجم المؤامرة على محافظتهم ووطنهم”.

وأكد اللواء العاطفي أن الشعب اليمني الصامد سينتصر حتماً على المعتدين الطغاة.. وقال: “عشتم أيها الأبطال الميامين، وعاش اليمن حراً مستقلاً شامخاً بين الأمم والشعوب”.

وكانت كلمات القيادات العسكرية الميدانية قد رحّبت بوزير الدفاع وقائد المنطقة العسكرية السادسة.. وعبّرت عن الشكر للقيادة الثورية والعسكرية العليا على اهتمامها، ومتابعتها المستمرة لأوضاع الجيش واللجان الشعبية.

وأشادت الكلمات بتواجد وزير الدفاع والقيادات العسكرية في جبهات محافظة مأرب.. مشيرة إلى المعنويات المرتفعة للمرابطين في ساحات وميادين المواجهة.

فيما جدد المرابطون العهد بمواصلة الصمود والاستبسال في مواجهة العدوان، وصولا إلى النصر المؤزر.

قد يعجبك ايضا