رسالة اليمن الى العالم

تنفيذ مشروعي شماسيات في الإصلاحيات الفرعية بأمانة العاصمة

يمانيون – افتتح وزير حقوق الانسان علي الديلمي اليوم مشروع شماسيات إصلاحيتي شمال وغرب أمانة العاصمة – احتياطي هبرة واحتياطي المعلمي – المنفذ عبر مؤسسة ميسرة التنموية.

وفي الافتتاح بحضور وكيل مصلحة التأهيل والإصلاح العميد محمد العبالي ورئيس مؤسسة ميسرة التنموية المهندس عبد السلام جدبان اعتبر القائم بأعمال وزير حقوق الانسان علي الديلمي مشروعي الشماسيات من المبادرات الإنسانية التي يحتاج لها شريحة نزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل.

 

وأشار إلى أن مشروعي الشماسيات في اصلاحيتي هبرة والمعلمي ذات أثر طيب وخدمة لنزلاء الإصلاحيات كجزء من مرحلة الإصلاح والتأهيل النفسي والذاتي.

فيما ثمن وكيل مصلحة التأهيل والإصلاح جهود ميسرة للتخفيف من معاناة نزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل.

واعتبر الشماسيات متنفس للنزلاء لينالوا حقهم في التعرض للشمس والحصول على التهوية اللازمة.. آملا من مؤسسة ميسرة الاستمرار في جهودها في التدخل بمشاريع أخرى في السجون لتحسين أوضاعها.

بدوره ثمن مدير إدارة متابعة السجون بمكتب رئاسة الجمهورية فهد غثاية جهود مؤسسة ميسرة وتنفيذها مثل هذه المشاريع كبادرة حسنة للانتباه للمستضعفين من السجناء.

بدوره أكد رئيس “ميسرة” حرص المؤسسة على تنفيذ مشاريع مستدامة داخل مراكز الإصلاحيات والتأهيل ومراكز الحجز بما يلبي احتياجات السجناء وفق حقوقهم القانونية.

وأشار إلى أن الشماسيات التي نفذتها مؤسسة ميسرة بتمويل من شركة الاتصالات اليمنية الدولية في إطار تحسين ظروف الاحتجاز لحماية الحقوق والإسهام في تطوير وضع السجون والحد من الأمراض والاوبئة المنتشرة في اوساطهم.

حضر الافتتاح مدير الاصلاحيات الفرعية بأمانة العاصمة العقيد يحيى صلاح وعدد من مندوبي الجهات ذات العلاقة.

قد يعجبك ايضا