رسالة اليمن الى العالم

استقبال 12 صيادا بعد عامين من احتجازهم لدى السلطات السعودية

يمانيون – استقبلت الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر، وغرفة الصيادين للطوارئ والتنمية في محافظة الحديدة، اليوم، 12 صيادا بعد احتجازهم لأكثر من عامين من قِبل السلطات السعودية ضمن ممارساتها التعسفية ضد الصيادين اليمنيين.

والصيادون العائدون هم:

-علي حسين محمد مخرافي

-محمد حسين محمد مخرافي

-داوود عبدالله محمد مخرافي

-يوسف سالم يوسف جابري

-علاء عبدالرحمن علي محمد

-خالد محمد ياسين حساتي

-محمود صادق قاسم هيصمي

-بدر علي صالح مهدلي

-عبده محمد ياسين حساتي

-أمين طيّب عبده حساتي

-مهيوب محمد صالح مهدلي

– عبدالله محمد ياسين حساتي.

ووجّه رئيس الهيئة العامة للمصائد،  المهندس هاشم علي الدانعي، بالاهتمام بالصيادين العائدين، وتسهيل معاملة وصولهم، وتوفير وسائل مواصلات مع صرف مبالغ مالية تضمن وصولهم إلى مناطق سكنهم.

وكان في استقبال الصيادين عدد من المسؤولين في الغرفة، وأهاليهم، وعدد من الصيادين.

وحسب غرفة عمليات المصائد البحرية المركزية، اعتدت قوات دولة العدوان السعودية على الصيادين أثناء ممارستهم نشاط الاصطياد شمال جزيرة “كتامة” بنحو 20  ميلا بحريا، واحتجزت قواربهم بتأريخ 29 أكتوبر 2019م، واقتادتهم إلى أحد السجون التابعة لها، ومارست ضدهم أبشع وسائل التعذيب، الذي نتج عنه استشهاد الناخوذة أيوب حسين محمد الخرافي، واستمرت في ممارسة تعذيب الصيادين إمعانا في التنكيل بهم، في انتهاك صارخ لكل الأعراف والتقاليد والأنظمة والقِيم الإنسانية.

قد يعجبك ايضا