رسالة اليمن الى العالم

قطاع النظافة بصنعاء يحذر من كارثة بيئية نتيجة احتجاز سفن الوقود

يمانيون../
حذر صندوق ومشروع النظافة بأمانة العاصمة، من تداعيات كارثية على القطاعين الصحي والبيئي نتيجة استمرار تحالف العدوان الأمريكي السعودي في احتجاز سفن المشتقات النفطية.

وفي وقفة احتجاجية نظمها صندوق ومشروع النظافة بالتعاون مع شركة النفط اليمنية أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء اليوم الاثنين، حمّل الأمم المتحدة المسئولية الكاملة إزاء استمرار الممارسات التعسفية لدول تحالف العدوان في منع دخول سفن المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة.

وأكد بيان صادر عن الوقفة، أن تضرر قطاعي النظافة والبيئة بالأمانة وتوقف خدماته نتيجة انعدام المشتقات النفطية سيؤدي إلى انتشار الأمراض والأوبئة وحدوث كارثة بيئية وصحية.

وجدد الدعوة للمجتمع الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الاضطلاع بالدور الإنساني المناط بها لمنع حدوث كارثة إنسانية، والتدخل العاجل لرفع الحصار والسماح بدخول سفن المشتقات النفطية للشعب اليمني.

ودعا صندوق ومشروع النظافة بالأمانة أحرار العالم الوقوف إلى جانب الشعب اليمني، والتحرك لتنظيم وقفات احتجاجية لإيصال رسائل للمجتمع الدولي عن الممارسات التعسفية لتحالف العدوان بقيادة أمريكا وما يقوم به من قرصنة بحرية على سفن الوقود.

واستنكر بيان صادر عن موظفي شركة النفط اليمنية، التصعيد الأمريكي واستمرار تحالف العدوان، في احتجاز سفن المشتقات النفطية والقرصنة عليها بمشاركة الأمم المتحدة.

وطالب المشاركون في الوقفة، المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية الدولية بالضغط على قوى العدوان الأمريكي السعودي للإفراج عن سفن المشتقات النفطية.

قد يعجبك ايضا