رسالة اليمن الى العالم

وزير المالية : معاناة المواطن في المناطق المحتلة سببها العملة الجديدة

يمانيون../
أكد وزير المالية الد كتور رشيد أبو لحوم أن اللجنة الاقتصادية العليا طالبت لمرات عديدة بأن يتم تحييد الاقتصاد وتجاهل مطالبها أدى إلى ما يعانيه المواطن اليوم في المناطق المحتلة.

وأضاف أبو لحوم أن الحلول كثيرة إذا أرادوا انقاذ أبناء عدن وأولها أن يقوم بنك عدن بسحب الكمية النقدية الزائدة عن الحاجة”.

وأوضح أن هناك فرق بين المطبوع من العملة وبين المصدر للتداول في السوق وبنك عدن يقوم كل فترة بإنزال مئات المليارات إلى السوق ودون غطاء من النقد الأجنبي.

وقال الوزير أبو لحوم “طالبنا بنك عدن بوقف ضخ العملة الجديدة في السوق المحلي هناك ولكنهم تعمدوا ضخ المزيد من العملة بغرض المتاجرة بقوت المواطن هناك، مضيفا “تحدثنا مع السفراء أكثر من مرة بأن تسهيل طباعة النقد لحكومة المرتزقة بما يتجاوز حاجة السوق سيدمر العملة المحلية لكن اتضح لنا أن من يدير الانهيار الاقتصادي هو البريطاني بالدرجة الأولى.

وأضاف أن كيس القمح اليوم في المناطق المحتلة يقارب 50 ألف ريال وإذا ما قورن بالمرتبات فإنها لم تعد قادرة على توفير الخبز فقط لأبناء المناطق المحتلة.

قد يعجبك ايضا