رسالة اليمن الى العالم

ورشة تدريبية حول الاستخدام الآمن للمبيدات في ذمار

يمانيون – ذمار
بدأت في محافظة ذمار، اليوم، ورشة تدريبية في مجال الاستخدام الآمن لبيع وتداول مبيدات الآفات النباتية، بمشاركة 25 مهندسا ومرشدا زراعيا في مديريات “ميفعة عنس، وعنس، ومدينة ذمار، وجهران”.

وفي افتتاح الورشة، أكد وكيل المحافظة، علي عاطف، أهمية توعية المزارعين والمجتمع بالاستخدام الآمن لمبيدات الآفات النباتية.

وأشار إلى التحديات التي تواجه القطاع الزراعي.. داعيا المهندسين والمرشدين الزراعيين إلى توعية المزارعين باستخدام المبيدات الآمنة المنتجة محليا، التي ليس لها آثار سلبية على الأرض والإنسان.

فيما أشار مدير عام وقاية النبات في وزارة الزراعة والري، المهندس هلال الجشاري، إلى أن هذا البرنامج ينفذ لأول مرة في محافظة ذمار.

وأشاد بجهود مكتب الزراعة في تبنّي البرنامج، الذي يأتي بعد تدشين عملية منح التراخيص لمحلات بيع المبيدات بالتنسيق مع إدارة وقاية النبات في الوزارة.

وبيّن أنه يجري حاليا التوجّه نحو تصنيع المبيدات الزراعية المحلية الآمنة.

بدوره، أشار مدير مكتب الزراعة والري، عادل عمر، إلى أن الورشة تأتي في إطار البرنامج الإرشادي وأحد مشاريع اللائحة المنظمة لقانون بيع وتداول مبيدات الآفات النباتية.

ولفت إلى أن المرحلة الأولى من البرنامج استهدفت مديريات: “المدينة، وعنس، وميفعة عنس، وجهران”، وستليها بقية المديريات بالتوازي مع منح التراخيص لمحلات بيع المبيدات.

وأكد أهمية الورشة في تدريب البائعين والمهندسين المشرفين والمرشدين على الاستخدام الآمن لمبيدات الآفات النباتية.

ويتلقّى المشاركون في الورشة معلومات حول البيئة ومكوناتها وعلاقة الإنسان بها، وأقسام المبيدات الكيميائية، ومميزات وعيوب المبيدات الجهازية.

وتتناول الورشة أضرار الاستخدام العشوائي للمبيدات، والإدارة المتكاملة لمكافحة الآفات الزراعية، والاحتياطات اللازم اتباعها عند التعامل مع المبيدات وأعراض التسمم بالمبيدات، وكيفية التعامل معها، ومهام والتزامات المشرف الفني وتاجر المبيدات، وأسباب منع اليمن بعض المبيدات، والشروط الفنية لمحلات ومخازن تداول المبيدات، والمخالفات والعقوبات لقانون تنظيم المبيدات، والمبيدات المسموح تداولها في اليمن، والوكلاء المعتمدين لها.

حضر الافتتاح نائب مدير الزراعة والري المهندس حافظ الجنيد.

قد يعجبك ايضا