رسالة اليمن الى العالم

لصوص يعتدون على ميناء قنا التاريخي بشبوة

يمانيون – متابعات :
اقدم لصوص مسلحون يتبعون أحد القيادات النافذة بمحافظة شبوة على الاعتداء بالجرافة على ميناء قنا التاريخي والمعروف بحصن الغراب، الذي يعد من اهم وأقدم المعالم التاريخية في اليمن وكان المحطة الأولى في طريق اللبان.
وقالت الهيئة إن “هذا العمل يمثل تهديدا خطيرا للموقع حيث قام المسلحون باستخدام (الجرافة) في جرف الموقع ونبش أحجار المباني التاريخية بالقرب من مخازن اللبان التي اشتغلت عليها البعثة الاثرية الروسية والفرنسية خلال تنقيبات سابقة”.

وأوضح بيان الهيئة ان حراسة الموقع حاولت منع المسلحين إلا انهم استخدموا القوة في اقتحامه، ولا يزالون مستمرين في ممارسة أعمال العبث، مشيرا إلى أن الهيئة قد تخاطبت مع الأجهزة المحلية والأمنية في المحافظة منذ أول بلاغ بتاريخ 23 ديسمبر الجاري، إلا أنها لم تبد اي تفاعل، ولم تحرك ساكنا في حماية الموقع الذي لم يسبق أن تعرض لأي اعتداء.
ولفتت إلى أن “السلطة المحلية في المديرية افادت بعدم قدرتها على وقف تخريب الموقع لعدم وجود أمن وجيش أو امكانات، وهو ما يعد مؤشرا خطيرا يهدد تراثنا وآثارنا وتاريخنا وفق البيان”.
وأشارت الهيئة الى أن أعمال التجريف والنبش المتواصلة في المكان قد تسببت بأضرار بالغة في الموقع الأثري بحصن الغراب (ميناء قنا)، معتبرة هذا البيان بلاغا عاجلا للنائب العام لسرعة التحرك مع الاجهزة المعنية لحماية تراث وآثار البلد.
قد يعجبك ايضا