رسالة اليمن الى العالم

حزب الله: اللبنانيون ضحايا من تآمروا عليهم مع الدول الخارجية و”إسرائيل”

يمانيون – أكد رئيس المجلس السياسي في حزب الله اللبناني السيد ابراهيم أمين السيد، أن “اللبنانيين ضحايا من تآمروا وما زالوا يتآمرون مع الدول الخارجية و”إسرائيل” من أجل الوصول إلى هذه النتيجة، وضحايا الذين تحالفوا مع الإسرائيليين قبل الـ 82 وبعد الـ 82 وما زالوا يتآمرون على المقاومة حتى الآن”.

ونقلت وكالة “العهد نيوز” عن السيد، في كلمة له خلال حفل تأبيني في بلدة عين التينة في البقاع الغربي، قوله: “المعركة والصراع القائم في العالم اليوم سواء بين الظالمين أنفسهم أو بين الظالمين والمظلومين والفقراء والمساكين، هي معركة وضع اليد على الثروة الإلهية الموجودة في هذا الكون حتى يتحكموا بمصير الشعوب، فهم يريدون أن يسيطروا على مصادر الثروة”.

وتساءل السيد “من يُعيد أموال المودعين والأموال المنهوبة المهربة إلى الخارج؟”.

وأضاف: إن “الوضع الذي نحن فيه في لبنان الآن هو وضع غير متوقع وغير مُتخيّل، لكن الدراسات تقول إن الوضع الذي نحن فيه هو نتيجة طبيعية لعدة أمور ومنها السياسات المالية والاقتصادية التي اتُبعت منذ 30 عاما، سواء كانت الحكومة أو مجلس النواب أو مصرف لبنان أو القضاء”.

واعتبر السيد أن “كل من وافق على سياسات مالية واقتصادية من هذا النوع، له سهم ويتحمل مسؤولية وصول لبنان إلى هذه المرحلة”.. قائلاً: “إننا ضحايا السياسات التي بات عمرها 30 عاما، وضحايا المجرمين الفاسدين السارقين الذين سرقوا المال العام ونهبوا أموال الشعب اللبناني بكثير من المجالات والإجراءات والقوانين والسياسات، وضحايا عدم محاسبة أحد منهم”.

وتابع قائلاً: إن “السبيل الأهم لتحسين الوضع الاقتصادي، هو عبر سوريا، فلماذا ممنوع علينا الانفتاح على دمشق في وقت يُسمح لفرنسا والعراق والأردن والإمارات بالعودة إلى سوريا؟”.. مؤكدًا أن “على المعنيين أن يضغطوا من أجل مصلحة اللبنانيين الاقتصادية”.

قد يعجبك ايضا