رسالة اليمن الى العالم

أبوطالب: أمريكا و”إسرائيل” دفعتا بالإمارات وعملائها للتصعيد في اليمن

كشف المتحدث الرسمي للقوات المسلحة، العميد يحيى سريع، عن نوعية الصواريخ والطائرات التي ضربت عمق العدو الإماراتي.

وأوضح العميد سريع في بيان مقتضب قبل قليل، أن ‏الصواريخ التي تم استخدامها في ‎عملية إعصار اليمن هي صواريخ مجنحة نوع قدس٢ استهدفت مصفاة النفط في المصفح ومطار أبوظبي بأربعة صواريخ، فيما صاروخ ذو الفقار الباليستي استهدف مطار دبي.

وأشار إلى أن الطيران المسير استهدف عددا من الأهداف الحساسة والهامة إضافة إلى الأهداف السابقة بطائرات صماد3 المسيرة.

وأعلنت القوات المسلحة اليمنية أمس الأثنين، عن تنفيذ عملية “إعصار اليمن” العسكرية في عمق العدو الإماراتي، رداً على تصعيد العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي.

وأوضح المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع في بيان، أن القوات المسلحة نفذت عملية عسكرية نوعية وناجحة استهدفت مطاري دبي وأبوظبي ومصفاة النفط في المصفح في أبوظبي وعدداً من المواقع والمنشآت الإماراتية المهمة والحساسة.

وأشار إلى أن العملية العسكرية تمت بخمسة صواريخ باليستية ومجنحة وعدد كبير من الطائرات المسيرة .. مؤكداً أن العملية حققت أهدافها بنجاح.

وقال العميد سريع “إن القوات المسلحة وهي تنفذ اليوم ما وعدت به تجدد تحذيرها لدول العدوان بأنها ستتلقى المزيد من الضربات الموجعة والمؤلمة “.

وحذر متحدث القوات المسلحة، الشركات الأجنبية والمواطنين والمقيمين في دولة العدو الإماراتي بالابتعاد عن المواقع والمنشآت الحيوية حفاظاً على سلامتهم.

وأضاف” لن نتردد في توسيع بنك الأهداف ليشمل مواقع ومنشآت أكثر أهمية خلال الفترة المقبلة ” .. مؤكداً أن القوات المسلحة تعلن بأن الإمارات دويلة غير آمنة طالما استمر تصعيدها العدواني ضد اليمن.

قد يعجبك ايضا