رسالة اليمن الى العالم

الأوقاف تكرم عدد من الجرحى والمعاقين جراء العدوان بالحديدة

يمانيون../
كرمت الهيئة العامة للأوقاف والدائرة الاجتماعية لانتصار الله بمحافظة الحديدة اليوم “وتحت شعار عزائم لا تلين ” 125 جريحا ومعاقا جراء العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي.

وخلال حفل التكريم بحضور وكلاء المحافظة محمد سليمان حليصي وعلي قشر أشاد وكيل المحافظة عبدالجبار احمد محمد بالتضحيات التي قدمها الشهداء في سبيل الدفاع عن الوطن وترابة الطاهر في مختلف جبهات البطولة والشرف..

منوها إلى أن هذا التكريم هو أقل واجب تجاه ما قدمه الجرحى دفاعا عن الأرض والسيادة الوطنية ضد قوى العدوان ومرتزقتهم..لافتا إلى أن التكريم الأعظم للجرحى والذين فقدوا اعضاء من اجسادهم عند الله تعالى..

مؤكدا على أن السلطة المحلية والجهات المختصة بالمحافظة ستعمل على إعادة تأهيل الجرحى ثقافيا وفكري بحيث يكون قادرين بذل المزيد من العطاء في خدمة الوطن.

من جانبه أشار رئيس جامعة دار العلوم الشرعية الشيخ محمد بن محمد مرعي ومدير عام مكتب الهيئة للأوقاف بالمحافظة فيصل الهطفي إلى أن هذا التكريم للجرحى والمعاقين جراء العدوان يأتي أقل ما يمكن تقديمه من واجب تجاه الجرحى الذين قدموا العديد من التضحيات في سبيل الدفاع عن الوطن..

داعين أبناء الوطن من الشباب إلى الاقتدار بالشهداء والجرحى والمعاقين في الدفاع عن الوطن وترابة ضد المعتدين حتى تحقيق النصر للوطن.

من جانبه أكد غالب الزايدي المسؤول الاجتماعي بالوحدة الاجتماعية لانتصار الله بمربع مدينة الحديدة على أهمية هذا التكريم لهؤلاء الرجال الشرفاء من الجرحى والمعاقين جراء العدوان الذين قدموا التضحيات تلوى التضحيات في سبيل الدفاع عن الوطن.

مشيرا إلى أن هذه التكريم يعد حافزا قويا للمكرمين من الجرحى أو رجال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في مواقع البطولة والشرف.

فيما ثمن الجريح ياسر الحرازي في كلمته عن الجرحى والمعاقين الجهود المبذولة من قبل السلطة المحلية وهيئة الأوقاف والوحدة الاجتماعية لانتصار بالمحافظة في تنظيم هذا الحفل التكريمي للجرحى الذين قدموا التضحيات من الدفاع عن الوطن..مؤكدا على أن الجرحى والمعاقين لن تمنعهم الإعاقة أو الاصابة من مواصلة الدفاع عن الوطن..

تخلل التكريم قصيدة شعرية معبرة عن المناسبة للشاعر أسد باشا

عقب قام وكلاء المحافظة والعلماء بتكريم الجرحى والمعاقين بمبالغ مالية وهدايا وسلل غذائية.

قد يعجبك ايضا