رسالة اليمن الى العالم

الحملي يناقش آليات التعاون المشترك مع الوكالة السويسرية للتنمية

يمانيون../
التقى أمين عام المجلس الأعلى لإدارة و تنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي، إبراهيم الحملي، اليوم ، منسق برنامج اليمن في الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون سيمون ألدريسي، وضابط البرنامج شنتال نيويلير، والخبيرة الدولية في الوكالة مارتين فان.

جرى خلال اللقاء الذي حضره رئيسا دائرتي التعاون الدولي، علي الكحلاني، والتخطيط، فيصل مدهش، مناقشة آليات التعاون والتنسيق المشترك في الجوانب الإنسانية والعمل على تخفيف المعاناة الإنسانية للشعب اليمني.

وفي اللقاء أكد أمين عام المجلس الأعلى، حرص المجلس على تقديم كافة التسهيلات اللازمة لشركاء العمل الإنساني.. مشيرا إلى أهمية زيارة ممثلي الوكالة لليمن لتقييم المشاريع المنفذة ومعالجة الإشكاليات وتلافي أي خلل وفجوات مستقبلاً، وبما يسهم في تخفيف معاناة الشعب اليمني جراء العدوان والحصار.

ولفت إلى حرص المجلس على إيجاد مشاريع إنسانية ذات طابع تنموي، تسهم في تلبية احتياجات الأسر المتضررة والنازحة وفق آلية عمل تخدم العمل الإنساني.. مبينا ان تدني مستوى التمويلات فاقم من الوضع الإنساني.

وأوضح الحملي أن المجلس يعمل على توحيد القنوات بين شركاء العمل الإنساني وتعزيز التنسيق بين المنظمات والجهات الرسمية لتنفيذ المشاريع التي تلبي الاحتياجات الإنسانية.

واضاف أن الملايين من اليمنيين بحاجة للمساعدات الإنسانية، على مختلف المستويات وفي المجالات المتعدد وهذا يتطلب دعم ومساندة المتضررين والأشد احتياجاً، وتقديم المساعدات الإنسانية لهم للحد من الانزلاق نحو مراحل خطيرة من المجاعة.

بدورها اكدت منسق برنامج اليمن في الوكالة السويسرية، ان الزيارة تاتي للاطلاع على بعض المشاريع المنفذة ومناقشة سبل تطوير العمل الإنساني وخطط الاستجابة.

وثمنت، دور المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية في تذليل الصعوبات أمام المنظمات الإنسانية العاملة في اليمن .

واكدت الحرص على التواصل مع المجلس والعمل وفق آلية تسهم في خدمة العمل الإنساني.

حضر اللقاء مدراء عموم، مكتب الأمين العام، علاء السواري، والتعاون الدولي الثنائي، حافظ الشوكي، والمنظمات الدولية تركي جميل، والمتابعة والتقييم محمد الرزاع، والمنظمات المحلية عبدالسلام النواب والتخطيط والبرامج جمال بريه.

قد يعجبك ايضا