رسالة اليمن الى العالم

ندوة ثقافية في حجة بالذكرى السنوية للصرخة

يمانيون../
نظّم مكتب الصناعة ومؤسسة الكهرباء وفرعا هيئتي الأراضي والمساحة الجيولوجية في محافظة حجة اليوم، ندوة ثقافية بالذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين.

وفي الندوة أشار وكيل المحافظة محمد القاضي، إلى أن المعركة مع الأعداء، معركة وعي وبصيرة وأن المشروع القرآني وشعار الصرخة التي أطلقها الشهيد القائد، إنما جاءت لإعادة الناس إلى المسار الصحيح.

وتطرق إلى مساعي أمريكا وإسرائيل في نهب ثروات الأمة وخيراتها لتوسيع مشروعها الاستعماري الاستيطاني في العالم العربي .. مشيراً إلى دور المشروع القرآني والشعار في فضح مخططات أمريكا وإسرائيل في المنطقة بصورة عامة واليمن بشكل خاص.

فيما استعرض مدير فرع هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية محمد القدمي، مراحل إطلاق الشهيد القائد للصرخة، سيما بعد أحداث 11 سبتمبر التي اتخذها الأعداء مظلة لتمرير وتنفيذ مخططاتهم ومؤامراتهم بذريعة مكافحة الإرهاب.

وأشار إلى أن الشهيد القائد صدع بالشعار من مران وتبرأ من دول الاستكبار العالمي وضحى، بروحه من أجل أن تحيا الأمة في عزة وكرامة.

بدوره أشار مدير فرع مؤسسة الكهرباء المهندس أيوب البحري في كلمة المكاتب التنفيذية، أهمية إحياء ذكرى الصرخة للتذكير بالسخط على أعداء الأمة وإعلان البراءة منهم .. لافتا إلى أن الشهيد القائد أدرك مبكراً مخاطر العدوان وكشف الحقائق وفضح المخططات.

وبين أن الشهيد القائد أطلق شعار الصرخة كسلاح وموقف لتعزيز التصدي لأعداء الأمة وكسر حاجز الصمت وإحياء الشعور بالمسؤولية وتوجيه البوصلة للعدو الحقيقي.

وكان عضو رابطة علماء اليمن، العلامة حسين جحاف استعرض في المحور الرئيسي للندوة أهمية الشعار كضرورة فرضها الواقع الذي كانت تعيشه الأمة في مواجهة مخططات أعدائها.

وأشار إلى أن الصرخة ليست مجرد كلمات بل معان وقيم ومبادئ في النزاهة والتفاني وخدمة الناس وإصلاح أوضاعهم وقضاء حاجاتهم والتوعية بخطورة اليهود والنصارى.

تخللت الندوة التي حضرها مدير مكتب الصناعة بالمحافظة محمود وهبان وعدد من مديري المكاتب التنفيذية ونائب مدير الأراضي عبدالاله المزيقر. قصيدة شعرية للشاعر شماخ القدمي.

قد يعجبك ايضا