رسالة اليمن الى العالم

صنعاء.. ورشة لمراجعة وتطوير وإقرار وثيقة المعايير الأكاديمية للطب والجراحة

يمانيون/ صنعاء

عُقدت بصنعاء اليوم ورشة عمل خاصة بمراجعة وتطوير وثيقة المعايير الأكاديمية المرجعية الوطنية للطب والجراحة وتكييف معايير الاعتماد الأكاديمي الطبي وفقاً لتعديلات الاتحاد الفيدرالي للتعليم الطبي.

هدفت الورشة التي نظمها مجلس الاعتماد الأكاديمي وضمان جودة التعليم العالي بالشراكة مع الجامعة الإماراتية الدولية، بمشاركة رؤساء الجامعات الحكومية والأهلية وعمداء كليات الطب ومراكز الجودة بالجامعات اليمنية، لمراجعة وتطوير وإقرار وثيقة المعايير الأكاديمية المرجعية الوطنية للطب والجراحة وتكييفها وفقاً لتعديلات وثيقة معايير الاتحاد الفيدرالي للتعليم الطبي 2020 وتنفيذاً لأهداف الخطة الاستراتيجية لمجلس الاعتماد 2022- 2026م.

وأكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب، أهمية الورشة العلمية التي شارك فيها نخبة من أكاديميي الجامعات اليمنية الذين ساهموا في إعداد وتطوير وثيقة المعايير الاكاديمية المرجعية الوطنية الخاصة بالتعليم الطبي وموائمتها مع تعديلات الاتحاد الدولي للتعليم الطبي.

وأشاد بجهود قيادات وكوادر مجلس الاعتماد الأكاديمي ومبادرة الجامعة الإماراتية الدولية في دعم ورعاية الورش المتعلقة بإعداد ومراجعة وتطوير الوثيقة وإيجاد دليل الاعتماد الخاص للبرامج الطبية.

ولفت إلى أن الظروف التي فرضتها الحرب على اليمن، جعلت مسؤولية الجامعات مضاعفة والحاجة إلى أطباء مؤهلين في مختلف التخصصات .. مبيناً أن توجه الدولة فتح أكثر من جامعة حكومية وكليات طب وفقاً لمعايير الجودة والاعتماد الأكاديمي المحلي والدولي.

وشدد الوزير حازب على ضرورة تعزيز الشراكة مع الجامعات الأهلية لتحسين التعليم الأكاديمي وتجويد نوعية مخرجاته .. موضحاً أن الوزارة أنجزت في ظل العدوان المعايير الأكاديمية المرجعية الوطنية لـ16 برنامجاً أكاديمياً طبياً وهندسياً والمضي في استكمال كافة التخصصات بجهود ذاتية وبخبرات وطنية.

من جانبه أكد نائب وزير التعليم العالي الدكتور علي شرف الدين إلى أن الجامعات اليمنية وكلياتها الطبية تخضع لمعايير الاتحاد الفيدرالي للتعليم الطبي وترك مساحة لإمكانية تكييف تلك المعايير مع البيئة الداخلية وامكانيات وقدرات الجامعات اليمنية، بما يكفل الوصول إلى الاعتماد الدولي.

وفي الورشة بحضور وكيل وزارة التعليم العالي لقطاع البحث العلمي الدكتور صادق الشراجي والوكيل المساعد لقطاع التخطيط الدكتورة إلهام السنباني، أكد رئيس مجلس الاعتماد الأكاديمي الدكتور أحمد الهبوب وأمين المجلس الدكتور محمد ضيف الله، أن المجلس معني منذ إنشائه بالاعتماد الأكاديمي للبرامج الأكاديمية وفي مقدمتها برامج التعليم الطبي.

وأشارا إلى أهمية الورشة لإيجاد منظومة معيارية حديثة ومواكبة العصر والهيئات الدولية والخروج بوثيقة بنسختها الجديدة تواكب التطورات العالمية.

وتطرق الهبوب وضيف الله إلى مبررات تطوير وثيقة المعايير الأكاديمية الوطنية المرجعية ومنها القانون الذي يسمح بتعديل المعايير وتطويرها سواءً لمدخلات البرامج أو الاعتماد الأكاديمي وفقاً لمتطلبات الاتحاد الدولي للتعليم الطبي وأولويات الرؤية الوطنية.

من جهته أكد رئيس الجامعة الإماراتية الدولية الدكتور نجيب الكميم، أن دعم مثل هذه الورش يأتي في إطار حرص وسعي الجامعة لتجويد التعليم في المجال الطبي باليمن.

وذكر أن الجامعة للعام الثالث على توالي حريصة على دعم الفعاليات والندوات في مجالات الجودة والاعتماد الأكاديمي .. لافتاً إلى الدور المعول على مجلس الاعتماد الأكاديمي في مساندة الجامعات لتجويد مخرجات التعليم الأكاديمي.

حضر الورشة رئيس المجلس الطبي الأعلى – رئيس جامعة 21 سبتمبر الدكتور مجاهد معصار، ومدير مركز تقنية المعلومات الدكتور فؤاد عبد الرزاق.

قد يعجبك ايضا