رسالة اليمن الى العالم

الإرهابي المحرمي يلتقي السفير الأمريكي بالرياض

يمانيون/ متابعات

أمريكا تدعي محاربة الإرهاب في اليمن ولكنها اثبتت بما لا يدع مجالا للشك انها الراعية الرسمية له وذلك من خلال مقابلة السفير الأمريكي في اليمن استيفن فايجن للقائد الإرهابي  أبو زرعة المحرمي  – عضو مجلس العار و قائد ما يسمى بألوية العمالقة – في الرياض.

ويعتبر هذا خير دليل وشاهد على أن الحرب على اليمن تمت وتتتم بإدارة أمريكية وأن المرتزقة والخونة والعملاء مجرد أدوات.

اللقاء كما أعلن عنه ناقش رفع مستوى التنسيق في ملفات الأمن الإقليمي ومكافحة الإرهاب .

وكما هو معروف فإن أمريكا بما لديها من قنوات إعلامية ضخمة تسويق نفسها على أنهاء تكافح الإرهاب بينما لو بحثنا عن الحقيقة فهي الراعية الرسمية له فقد فرخت بشراكة مع الإمارات والسعودية العديد من التنظيمات الإرهابية أبرزها داعش والقاعدة ويعتبر الإرهابي  المحرمي من أبرز قياداتها.

قد يعجبك ايضا