رسالة اليمن الى العالم

وزير الثقافة يُشدد على استكمال التجهيزات لاستئناف افتتاح المتحف الوطني بصنعاء

يمانيون | وجه وزير الثقافة، عبدالله أحمد الكبسي، الهيئة العامة للآثار والمتاحف بسرعة استكمال مشاريع تسجيل و توثيق كافة القطع الأثرية في كافة المتاحف والمخازن الأثرية في عموم المحافظات علاوة على استكمال إعداد الخارطة الأثرية.

وشدد، خلال زيارته للهيئة واجتماعه بقياداتها، اليوم، على ضرورة استكمال كافة التجهيزات لاستئناف افتتاح المتحف الوطني بصنعاء بعد ضمان الترتيبات الأمنية المواكبة للتطورات التكنولوجية في تعزيز خدمات الأمن والحماية.

وأكد اهمية التنسيق بين هيئتي الأثار والمدن التاريخية لتنفيذ المهام الموكلة لكل منهما بحسب الاختصاص، ولضمان عدم تداخل المهام، وبما يخدم الحفاظ على الآثار والمواقع الأثرية والمدن التاريخية والمعالم الإسلامية.

وأهاب الوزير، بسرعة استكمال إنجاز الخارطة الأثرية لليمن، وتحديد وتصنيف المواقع الأثرية بحسب الفترة التاريخية والحالة الراهنة لكل موقع، وتحديد الأماكن الأكثر خطورة من ناحية الأمان والقرب من التجمعات السكانية للتمكن من تحديد الأولويات لكل موقع بحسب حالته الموضحة في الخريطة.

وكان وزير الثقافة الكبسي قد استمع، في مستهل الاجتماع، من رئيس الهيئة، عُباد الهيال، إلى شرح لأهم المشاكل والمعوقات التي تواجه الهيئة، وأهم الإنجازات التي تحققت، وخاصة ما يتعلق بأعمال التوثيق والحصر سواء للقطع الأثرية في المتاحف أو المودعة فى مبنى الهيئة من القطع المضبوطة قبل العام 2012م تمهيداً لإيداعها المتحف الوطني بصنعاء.

حضر اللقاء نائب رئيس الهيئة، عبدالله محمد أحمد، ووكيل الهيئة، إبراهيم الهادي، وأمين عام المتحف الوطني بصنعاء، فؤاد يحيى إسحاق.

قد يعجبك ايضا