رسالة اليمن الى العالم

العدو الصهيوني يجدد رفضه السماح لعائلة الأسير عواودة زيارته

يمانيون../

جددت محكمة العدو الصهيوني العليا، اليوم الأربعاء، رفضها السماح لعائلة الأسير المضرب عن الطعام خليل عواودة لليوم الـ165 على التوالي بزيارته داخل مستشفى (اساف هورية)، بمدينة الرملة المحتلة.

ونقلت وكالة “فلسطين اليوم” عن نادي الأسير في تصريح صحفي، القول:” إن سلطات الاحتلال ترفض مجددًا السماح لعائلة المعتقل خليل عواودة المضرب عن الطعام منذ نحو ستة شهور بزيارته، وهذا الرفض يأتي بعد أن أبلغت العائلة سابقًا أنها ألغت تصاريح الزيارة له، وذلك رغم قرار المحكمة العليا للاحتلال وما ورد فيه من تأكيد على السماح للعائلة بزيارته في المستشفى”.

وأكد النادي أن قرار منع العائلة من زيارته، إنما يأتي في سياق تبادل الأدوار بين أجهزة العدو الصهيوني بما فيها الجهاز القضائي، وذلك لفرض مزيد من القهر والتنكيل بحق المعتقل عواودة وعائلته.

ولفت إلى أنه يُسخف عمليًا قرار المحكمة العليا الذي يعتبر أعلى من قرار “القائد العسكري”، كما أنّه يؤكد مجددًا على شكلية هذه المحاكم تحديدًا في قضية الاعتقال الإداريّ.

ويواصل المعتقل خليل عواودة (40 عاما) من بلدة إذنا غرب الخليل اليوم الأربعاء، إضرابه عن الطعام منذ 165 يوما، رفضا لاعتقاله الإداري، وسط ظروف صحية حرجة جدا.

وكانت محكمة “عوفر” العسكرية سمحت يوم الخميس الماضي لمحامية الأسير عواودة بزيارته بشكل عاجل، برفقة طبيب مختص، لمعاينته وإعداد تقرير طبي حول حالته الصحية، لتقديمه للمحكمة، التي ستنظر يوم الأحد المقبل بالاستئناف المقدم له.

ويشار إلى أن العواودة القابع في سجن “الرملة” يعاني من أوجاع حادة في المفاصل، وآلام في الرأس، ودُوار شديد، وعدم وضوح في الرؤية، ولا يستطيع المشي، ويتنقل على كرسي متحرك.

الجدير ذكره أن الأسير عواودة، استأنف إضرابه في الثاني من يوليو2022، بعد أن علّقه في وقت سابق بعد 111 يومًا من الإضراب، استنادًا إلى وعود بالإفراج عنه، إلا أنّ الاحتلال نكث بوعده، وأصدر بحقّه أمر اعتقال إداريّ جديدا لمدة أربعة أشهر.

علمًا أنّه معتقل منذ 27/12/2021، حيث أصدر العدو الصهيوني بحقّه أمر اعتقال إداريّ مدته ستة أشهر، وتم تجديد أمر اعتقاله للمرة الثانية لمدة أربعة أشهر، وجرى تثبيتها على كامل المدة.

قد يعجبك ايضا