رسالة اليمن الى العالم

الحديدة .. وصول 198 صياداً يمنياً بعد 3 أشهر من احتجازهم في إريتريا

يمانيون../
أفادت مصادر محلية في محافظة الحديدة، اليوم، بأنّ السلطات الإريترية أفرجت عن 198 صياداً بعد قرابة ثلاثة أشهر على احتجازهم في المياه الدولية قبالة السواحل اليمنية.

وقال مجاهد القب، وهو مسؤول في منظمة حقوقية محلية بمدينة الخوخة الساحلية، إنّ السلطات الإريترية أفرجت عن هؤلاء الصيادين بعد مصادرة قواربهم ومعداتهم كاملة.

وأكد القب في بيان أنّ 198 صياداً وصلوا، مساء أمس، إلى مركز الإنزال السمكي بمديرية الخوخة جنوب محافظة الحديدة على البحر الأحمر، بعد مصادرة السلطات الإريترية نحو 27 قارباً ومعدات صيد، فيما ينتظر الإفراج عن 31 آخرين.

وكانت الهيئة اليمنية للمصائد السمكية في البحر الأحمر قد استنكرت في بيان رسمي، في أواخر اغسطس، اعتقال السلطات البحرية الإريترية نحو 139 صياداً يمنياً أثناء ممارستهم الصيد في المياه البحرية اليمنية في البحر الأحمر.

وكانت السلطات الإريترية قد أفرجت، خلال يوليو الماضي، عن أكثر من 146 صياداً يمنياً على دفعتين بعد شهر من احتجازهم في المياه الدولية قبالة سواحل اليمن ومصادرة قواربهم ومعداتهم البحرية.

وصعّدت قوات البحرية الإريترية، منذ اندلاع الحرب في اليمن أواخر عام 2014، من عمليات القرصنة والاحتجاز والاعتقال بحق كثير من الصيادين اليمنيين أثناء مزاولتهم نشاطهم قبالة «أرخبيل حُنيش» الذي يضمّ جزر حُنيش الكبرى والصغرى وجبل زُقر والتابع إدارياً لمحافظة الحديدة غرب اليمن.

قد يعجبك ايضا