Herelllllan
herelllllan2

باقري كني: لا يحق لمن يحرم الأطفال من الدواء أن يقلق بشأن حقوق الإنسان في إيران

يمانيون../

انتقد مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية “علي باقري كني”، مواقف أوروبا المزدوجة إزاء موضوع حقوق الإنسان.. مؤكداً أنه لا يحق لمن يحرم الأطفال من الدواء أن يقلق بشأن حقوق الإنسان في إيران.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) عن باقري كني في تغريدة له اليوم، القول: إن الدول الأوروبية التي منعت الدواء وتسببت في وفيات الأطفال الأبرياء، كيف تستطيع أن تقلق بِشأن حقوق الإنسان في إيران؟!

وأضاف: إن صمت الإتحاد الأوروبي المقيت والتزامه اللامحدود بقرارات الحظر الأحادي وغير القانوني من جانب أمريكا والانتهاك الواسع والممنهج لحقوق الشعب الإيراني البريء، والذي تم توثيقه من قبل المقرر الأممي الخاص لحقوق الانسان، يدلّ على المعايير المزدوجة السائدة في هذه المنظمة حيال موضوع حقوق الانسان”.

وتابع قائلاً: “الآن السؤال الأساسي هو، أن الدول الأوروبية التي تمتنع حتى عن توفير الأدوية والضمادات اللازمة لتخفيف معاناة الأطفال الايرانيين المصابين بمرض انحلال البشرة الفقاعي وآلامهم التي لا تنتهي وتسببت في موت هؤلاء الأبرياء، كيف تستطيع أن تقلق بشأن أوضاع حقوق الإنسان في إيران؟!

قد يعجبك ايضا