Herelllllan
herelllllan2

ميليشيات “قسد” تعتقل محتجين اعترضوا دورية أمريكية في دير الزور

شنت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) المدعومة من قبل قوات الإحتلال الأميركي، حملة اعتقالات طالت قرى وبلدات بأرياف محافظة دير الزور، منذ عدة أيام ولا تزال مستمرة، عقب اعتراض محتجين دورية أمريكية ورميها بالحجارة في بلدة جديد بكارة شرقي المحافظة.

وقال مصدر محلي إن حملة الاعتقالات جاءت عقب اعتراض أهالي بلدة جديد بكارة دورية أمريكية، الثلاثاء الماضي، ورميها بالحجارة، ما أجبر الدورية على تغيير طريقها. وصادف مرور الدورية الأمريكية حينها احتجاجات لسكان البلدة اعتراضًا على تردي الوضع المعيشي في مناطق سيطرة “قسد”، والفساد المستشري في دوائرها.

ونشرت حسابات على مواقع التواصل الإجتماعي، تسجيلات صوتية مُسربة لقائد ما يسمى مجلس دير الزور العسكري التابع لـ “قسد”، أحمد الخبيل، الملقب بـ”أبو خولة”، هدد فيه باستخدام السلاح ضد المحتجين ممن اعترضوا طريق الدورية الأمريكية في بلدة جديد بكارة. كما هدد أسماء محددة من وجهاء المنطقة، وعناصر من “قسد” ممن شاركوا بالاحتجاجات، بالاعتقال في حال لم تتوقف الاحتجاجات في البلدة.

وقبل أيام، خرجت تظاهرة شعبية في بلدة جديد عكيدات بريف دير الزور الشرقي، احتجاجاً على ممارسات مليشيا “قسد” بحق الأهالي.

ويوم الأربعاء، أفادت وكالة الأنباء السورية، بأن ميليشيا “قسد” المرتبطة بالاحتلال الأمريكي، نفذت عمليات المداهمة والاختطاف في المناطق التي تحتلها من الجزيرة السورية، حيث داهمت قرية الحجنة بريف دير الزور، واختطفت مدنيين اثنين.

وذكرت مصادر محلية للوكالة، أن مسلحين من ميليشيا “قسد” بمساندة طائرات الاحتلال الأمريكي نفذوا خلال الساعات الماضية عملية مداهمة في قرية الحجنة التابعة لناحية البصيرة بريف دير الزور الشمالي، واختطفوا مدنيين اثنين، واقتادوهما إلى جهة مجهولة.

وشهد ريف دير الزور مظاهرات من قبل الأهالي، احتجاجاً على إمعان ميليشيا (قسد) في التنكيل بهم والتضييق والاعتداء عليهم بالرصاص الحي، الذي تسبب باستشهاد وجرح العشرات منهم، إضافة إلى عمليات الاعتقال التعسفية لكثير من أبناء القرى، وارتهان هذه الميليشيا بالكامل لأوامر قوات الاحتلال الأمريكي

قد يعجبك ايضا