Herelllllan
herelllllan2

الحديدة.. تدشين موسم حصاد محصول الذرة في وادي مور

يمانيون/ الحديدة

دشنت اللجنة الزراعية والسمكية العليا ووزارة الزراعة والري والسلطة المحلية بمحافظة الحديدة والهيئة العامة لتطوير تهامة، اليوم حصاد الحبوب للموسم الحالي، بمديريتي الزهرة واللحية.

وفي التدشين، في مزارع وادي مور التي تم زراعتها، إضافة إلى مساحات شاسعة من الأراضي الصالبة والمتروكة وأراضي الأوقاف، أكد نائب وزير الزراعة والري الدكتور رضوان الرباعي، أن تدشين موسم الحصاد في محافظة الحديدة، يترجم توجهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى في الاهتمام بالقطاع الزراعي والتوجه نحو الزراعة.

وذكر أن توسع الرقعة الزراعية في الحديدة سلة اليمن الغذائية واستغلال المساحات الشاسعة وزراعتها بالمحاصيل الإستراتيجية لهذا العام، يأتي ضمن توجهات الدولة والحكومة لمواجهة حصار العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي، بما يكفل تحقيق الأمن الغذائي.

فيما أشار وكيل أول المحافظة أحمد البشري إلى أن تدشين الموسم الزراعي لمحصول الذرة بأنواعها، وغيرها من المحاصيل الزراعية، ثمرة جهود اللجنة الزراعية والسمكية العليا ووزارة الزراعة والسلطة المحلية وهيئة تطوير تهامة في الاستفادة من هذا الموسم واستغلال الإمكانيات والظروف في سبيل تحقيق ذلك.

وأوضح أن تلك الجهود، تعكس موجهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى والحكومة ودعمها للمبادرات المجتمعية، ما انعكس بصورة إيجابية على الزراعة في تهامة.

وأكد الوكيل البشري، أن الاهتمام بالزراعة والتوسّع في زراعة الحبوب، ورفع مستوى الإنتاج وتعزيز الاقتصاد الوطني والتنمية الزراعية، سيسهم في تعزيز الأمن الغذائي وصولاً إلى الإكتفاء الذاتي.

ولفت إلى أن استمرار العدوان والحصار على اليمن، كان له الدور الفاعل والمؤثر في تحفيز المزارعين، للتوجّه نحو الحقول الزراعية والتوسّع في زراعة مختلف المحاصيل.

بدوره أفاد وكيل المحافظة المساعد غالب حمزة بأن إنتاج محصول الذرة شهد هذا الموسم وفرة، نتيجة اهتمام المزارعين بزراعة الأراضي ومنها الصالبة.

وحث المزارعين على إخراج زكاة الحبوب وغيرها من المنتجات والمحاصيل الزراعية لما يمثله ذلك من فائدة تعود عليهم بالخير.

وفي التدشين، بحضور رئيس هيئة تطوير تهامة علي قاضي ومديري مديريتي الزهرة عبد الرحمن الرفاعي واللحية محمد هزاع، اعتبر المزارعون حصاد محصول الذرة أهم المحاصيل الزراعية التي تُسهم في زيادة الإنتاج وتحقيق الأمن الغذائي، خصوصاً خلال مواسم الشتاء.

وأكدوا استمرارهم في زراعة وإنتاج المحاصيل المتنوعة، وفي المقدمة الحبوب الغذائية، تلبية لاحتياجات المرحلة التي يمر بها الوطن لا سيما في ظل استمرار العدوان والحصار، وتخفيف معاناة السكان.

قد يعجبك ايضا