Herelllllan
herelllllan2

مؤسسة التأمينات تدشن العمل بمدونة السلوك الوظيفي

يمانيون../
دشنت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية اليوم، العمل بمدونة السلوك الوظيفي وأخلاقيات العمل في وحدات الخدمة العامة.

وخلال التدشين أكد رئيس المؤسسة شرف الدين الكحلاني أن العمل بهذه المدونة التي أقرتها القيادة تمثل انتصارا جديدا للجمهورية اليمنية في الجبهة الإدارية، وستسهم في تنظيم العلاقات الإدارية من أجل تجويد الخدمات المقدمة للمجتمع، والمساهمة الفاعلة في بناء الدولة.

وقال “إن الأنظمة والحكومات السابقة أخفقت في إخراج المدونة إلى النور، على عكس ما حدث في الكثير من بلدان العالم، كما لم تهتم بوضع أسس وموجهات لإدارة وتنظيم العلاقة بين موظفيها في تحمل المسؤولية وأداء الأمانة”.

وأشار رئيس المؤسسة إلى أن الهدف من المدونات في كل دول العالم على اختلاف مستوياتها وتوجهاتها هو توحيد صف الجبهة الإدارية المنظمة والمؤدية لأعمال الدولة، وهو ما لم يحدث في اليمن طيلة المراحل الماضية.

ولفت إلى أن المدونة تشكل ضرورة ملحة لتحديد وتنظيم العلاقات المختلفة بين المسؤولين والموظفين في أداء المهام والمسؤوليات والأمانة، ابتداء من رئيس الجهة ومرورا بكل مستوياتها الإدارية، ووصولا إلى أصغر موظف.

وأوضح الكحلاني أن الحملة المضادة التي تتعرض لها مدونة السلوك الوظيفي هي نتيجة جهل وقصور في فهم ما تضمنته من قواعد ومبادئ سامية.

وأضاف “تتميز المدونة بأنها لم تنطلق أو تعتمد على نظريات أو بروتوكولات صاغها الغرب والتي غالبا لا تتناسب مع المجتمع اليمني المسلم، بل انبثقت من القرآن الكريم الذي يعد المرجعية والأساس والمنطلق لأبناء الشعب اليمني المتمسك بهويته الإيمانية ومبادئه الدينية السوية”.

وأشار شرف الدين الكحلاني إلى أن المدونة لا تعني الانتقاص من أي حقوق وظيفية، ولا يترتب عليها أي سلطات لمسؤول على موظف، بل هي قواعد إدارية وسلوكية حددت التزامات المسؤول والموظف وكل القائمين على العمل، ورسمت طريقا واضحا لإدارة الدولة وفق علاقة تشاركية، باعتبار أن الجميع موظفين من أعلى هرم الدولة إلى أصغر وظيفة فيها.

وأعرب عن أمله في أن يكرس منتسبو المؤسسة العامة للتأمينات أنموذجا فريدا، وان يكونوا السباقين في العمل بها وتطبيقها، وأن تكون لهم تجربة بناءة، مثلما كانوا سباقين في تنفيذ مختلف التوجهات خلال الفترة الماضية.

وحث العاملين في المؤسسة وفروعها على الفهم الصحيح لما تضمنته المدونة من مبادئ وقواعد وأخلاقيات من شأنها تجويد العمل وتحسين العلاقة مع المجتمع.

وعبر رئيس المؤسسة العامة للتأمينات عن الشكر لكل القيادات والموظفين الذين كانت لهم بصمات واضحة خلال الفترات الصعبة التي مرت بها المؤسسة، والذين حملوا على عاتقهم هم تطوير العمل، وساهموا في وصول المؤسسة إلى ماهي عليه اليوم من مستوى متميز على كافة الصعد.

وعقب التدشين الذي حضره نائب رئيس المؤسسة هيثم با صيد قام رئيس المؤسسة ونائبه ومدراء العموم بالتوقيع على المدونة.

قد يعجبك ايضا