Herelllllan
herelllllan2

الناتو يعقد مباحثات حول “التهديد الصيني لتايوان” للمرة الأولى

الناتو يعقد مباحثات حول “التهديد الصيني لتايوان” للمرة الأولى

يمانيون../

كشفت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية اليوم ان أعضاء حلف شمال الأطلسي عقدوا أول محادثات لهم حول تايوان في سبتمبر الماضي، وسط تشجيع من الولايات المتحدة على إيلاء المزيد من الاهتمام “لتهديد الصين المتزايد للجزيرة”.

وبحسب ما نقلته الصحيفة أجرى المحادثات مجلس شمال الأطلسي، وهو هيئة صنع القرار السياسي الرئيسية في الحلف.

وذكرت الصحيفة ان أعضاء “الناتو” ناقشوا قضية تايوان في اجتماعات المجلس السابقة مع تأكيد الصين المتزايد لسيادتها على الجزيرة، لكن جلسة سبتمبر كانت أول مناقشة مخصصة للقضية.

وجاءت المناقشات بعد ثلاثة أشهر من إطلاق “الناتو” لاستراتيجية وصفت لأول مرة الصين بأنها تهديد للحلف المكون من 30 عضوا، وبعد شهر واحد من إطلاق بكين تدريبات عسكرية واسعة النطاق ردا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايبيه.

وقال جيمس ستافريديس، أميرال أمريكي متقاعد والقائد الأعلى السابق لحلفاء “الناتو”: “من الجدير بالملاحظة والمهم، للمرة الأولى، أن التحالف يجري مناقشات حول وضع تايوان، وحكومتها الديمقراطية ودورها الحاسم في تصنيع الرقائق على الصعيد العالمي”.

فيما قال أحد الأشخاص المطلعين على محادثات سبتمبر إن سفراء “الناتو” ناقشوا أحدث المعلومات الاستخبارية حول التهديد الذي تتعرض له تايوان وتأثير أي نزاع هناك على الأعضاء.

وأضاف المصدر: “لم نتحدث عن دور الناتو في حالة حدوث أي عمل عسكري، لكننا ناقشنا مجموعة متنوعة من التأثيرات التي يمكن أن يكون لها على الأمن الأوروبي الأطلسي والتداعيات الأوسع على الحلف”.

كما ناقشوا كيف يجب على “الناتو” أن يطلع بكين على التداعيات المحتملة لأي عمل عسكري – وهو نقاش اكتسب أهمية بعد العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا – وسط تساؤلات حول ما إذا كان الغرب “صارما بما يكفي في تحذيراته لموسكو”، بحسب الصحيفة.

في وقت سابق من هذا الشهر، أكد الرئيس الصيني، شي جين بينغ، لنظيره الأمريكي، جو بايدن، في أول لقاء مباشر يجمع بينهما، أن قضية تايوان تقع في صميم المصالح الجوهرية للصين.

وأضاف شي لبايدن أن مسألة تايوان “هي حجر الأساس للأساس السياسي للصين والولايات المتحدة، كما أنها أول خط أحمر لا يجب تجاوزه في العلاقات الصينية الأمريكية”.

قد يعجبك ايضا