Herelllllan
herelllllan2

– العدوان السعودي الامريكي يواصل غاراته اليائسة ويمطر الحدود بصواريخ وقنابل مضيئة

951 شهيد بينهم 143 طفلا و 95 امرأة و ثلاثة آلاف و 943 جريح منذ بدء العدوان :
– قوات الجيش تسحق القاعدة في ” وهطة ” وتطهر اللوائين 35 و 312 مدرع بـ” تعز و مارب ”

يمانيون : خاص:

انتصارات كبيرة يحققها ابطال الجيش مسنوداً باللجاش الشعبية على عناصر تنظيم ” القاعدة ” في محافظتي مارب وتعز ، تكللت ليلة البارحة بتمكن ابطال اليمن البواسل من تطهير معسكر اللواء 35 بمدينة تعز من عناصر القاعدة بعد مواجهات عنيفة بين الطرفين سقط على اثرها العشرات من عملاء العدوان السعودي قتلى وجرحى ، رغم المساندة الجوية التي حصلوا عليها من طيران العدو الصهيوسعودي ظهر امس والتي استهدفت مقر اللواء بعدة غارات يائسة .

وكانت عناصر القاعدة قد فرضت سيطرتها على مقر اللواء 35 بمدينة تعز الاسبوع الماضي بتواطوء من قبل بعض القادة العكسريين للواء الذين اعلنوا تمردهم وجاهروا بالولاء للعدوان السعودي مرتكبين خيانة وطنية ودستورية ومخلين بقيمهم العسكرية والوطنية .

وبحسب المعلومات العسكرية الواردة لـ ” يمانيون ” فقد استعادت قوات الجيش واللجان الشعبية اغلب العتاد العسكري التابع للواء من دبابات ومصفحات وعربات عسكرية متنوعة واسلحة ثقيلة .

فيما لا تزال 3 دبابات تابعة للواء 35 مدرع تتمركز حتى لحظة كتابة الخبر ليلة البارحة فوق جبل ” جره ” بوادي القاضي ، وتوجه فوهات مدفعيتها الى كل من : شارع التحرير – قلعة القاهرة – المطار القديم مع تواجد 5 أطقم عسكرية تابعة للواء بجوارها مصحوبة بانتشار كثيف لمليشيات الاصلاح الموالية للعدوان السعودي في نقطة وادي القاضي قرب مدرسة الشهيد الحجري .

وفي محافظة مارب تكللت تضحيات قوات الجيش واللجان الشعبية بإحكام السيطرة الكاملة على معسكر اللواء 312 ” كوفل ” إثر مواجهات عنيفة اجبرت عناصر ” تنظيم القاعدة ” المتمركزة في مقر اللواء على الفرار حاملين اشلاء بعض قتلاهم وجرحاهم تاركين وراءهم الكثير من العتاد والسلاح . وتم تطهير اللواء بشكل كامل من تواجد القاعدة بعد فرارها الجامعي قبل منتصف الليلة .

وفي محافظة لحج شن الطيران السعودي الامريكي عدة غارات جوية على منطقة الوهط اسناداً لعناصر ” تنظيم القاعدة ” اثر تقهقر صفوفها وبدء انهيارها أمام ضربات قوات الجيش مسنودا باللجان الشعبية ، وتؤكد المصادر العسكرية لـ” يمانيون ” ان ابطال اليمن البواسل تمكنوا من تطهير المعسكر المتمركز في الوهط واستعادة كافة العتاد والسلاح الثقيل من ايدي عناصر القاعدة ، مؤكدة سقوط العشرات من العملاء الارهابيين قتلى وجرحى .

وفي سلوك هستيري يائس للعدوان السعودي الامريكي على اليمن إثر اتضاح الصورة لكل العالم بعدم تحقق أي اهداف للعدوان وفشل كافة محاولاته في فرض خيارات اخرى على الشعب اليمني العظيم الصامد ، بشكل اسقط هيبة النظام السعودي الظالم و أحرجه موقفه السياسي والعسكري أمام دول المنطقة ، بشكل كشف ما يعانيه هذا النظام المتغطرس الاجرامي من وهن وضعف في كافة مفاصله و اعتماده المطلق في السيطرة والاضطهاد لشعبه على وهم العضلات الورقية والقوة الرخوة تحت غطاء التهويل الاعلامي مدفوع الثمن . جدد الطيران المعادي غاراته الجوية بعد منتصف ليل أمس الاول على منطقة ” ضلاع همدان ” متسبباً في وقوع اكثر من 12 جريحاً من المواطنين اثر ما لحق بمنازلهم من اضرار نتيجة القنابل التدميرية التي اسقطها طيران العدو في محيطهم .

كما واصل الطيران المعادي امس الاربعاء غاراته العدوانية على مختلف المحافظات اليمنية مستهدفاً مدينة عدن بغارتين جويتين على منطقة ” خور مكسر ” ومطار عدن الدولي. اضافة الى شن خمس غارات معادية على منطقة ” الوهط بمحافظة لحج .

وفي محافظة صعدة شن الطيران المعادي غارة جوية على منطقة البقع ، ا ضافة الى استمرار العدو السعودي في استهداف المناطق الحدودية اليمنية بقصف عشوائي بمختلف الاسلحة الثقيلة والمتوسطة .
وتؤكد الانباء الواردة من الحدود الشمالية لليمن أن العدو السعودي استهدف منطقتي الصبة و ” مرة ” الحدوديتين بقذائف الهاون وإطلاق صاروخين على منطقة ” الحصامة” .
كما استمر العدوان حتى وقت متأخر من ليلة البارحة من مواقع العدو في جبل الدود بإطلاق نار متقطع على عدد من المناطق اليمنية الحدودية .

كما أكد المراسلون الميدانيون لـ ” يمانيون” سقوط وأربع قذائف هوزر و قنبلة مضيئة و أربعة صواريخ على منطقة الملاحيظ بمديرية الظاهر م / حجة ، بعد مغرب امس .

في السياق أكد المركز اليمني لحقوق الانسان في بيان صحفي ” يوم امس ” – حصل يمانيون على نسخة منه – ، أن قوات التحالف الدولي تواصل عدوانها على اليمن شرقاً وغرباً وجنوباً وشمالاً في 18 محافظة يمنية .

وأكد المركز أن العدوان يستخدم في غاراته الاجرامية الاسلحة المحرمة دولياً مستهدفاً المدنيين وأحياءهم السكنية وممتلكاتهم الخاصة اضافة الى استهداف المنشآت الحكومية والبنية التحتية للدولة .

مضيفاً أن كل هذه الوحشية والبربرية في استهداف اليمن تتزامن مع استمرار الحصار المفروض على الشعب برا وبحرا وجوا منذ اول يوم في العدوان وحتى اليوم ، الامر الذي جعل اليمن تعيش أزمة خانقة في المشتقات النفطية والأدوية والمواد الغذائية الأساسية ما شكل وضعاً كارثياً على اليمن من نواحي عديدة أبرزها معاناة المستشفيات من نقص الاوكسجين اضافة الى مخاطر نفاد المياه الصالة للشرب وللاستخدام المتنوع بسبب ازمات الكهرباء والنفط.

وذكر المركز اليمني لحقوق الانسان أن يومي الاثنين والثلاثاء بتاريخ 20،21 إبريل 2015 شن عدوان التحالف العديد من الغارات الجوية استهدفت عدة محافظات من الجمهورية أدت إلى سقوط العديد من الضحايا في الأرواح والممتلكات توزعت على النحو التالي:

– صنعاء / أمانة العاصمة: استهدف عدوان التحالف بقنبلة جبل عطان في العاصمة صنعاء في وسط التجمعات السكنية أدت إلى سقوط مايزيد على 45 شهيد من المدنيين بينهم اطفال ونساء كإحصائية أولية، بينهم أربعة إعلاميين من قناة اليمن اليوم، وجرح أكثر من 620 آخرينبينهم حالات إصابتها خطيرة جداً، 150 طفل جريح، 12 إمراءة.

– محافظة صنعاء/ ضلاع همدان محافظة صنعاء: أستهدف طيران العدوان المحافظة بغارات جوية على منطقة الغوش وبنفس نوع القنبلة التي أستهدفوا بها فج عطان في آمانة العاصمة أدت إلى تدمير العشرات من المنازل.

– محافظة صنعاء/ مديرية مناخة: أستهدف طيران العدوان ثلاث غارات على المعهد المهني.

– حجة: أستهدف طيران العدو بغاراته الجوية مديرية حرض يوم 21 إبريل 2015 إلى مقتل 13 شخص وجرح 70 جريح كإ إحصائية أولية.

– إب: صباح يوم الثلاثاء 21 إبريل استهدفت غارات عدوان التحالف جسر الدليل بجبل سمارة ادى إلى وقوع 24 قتيل، وعشرات من الجرحى.

– عمران: استهدف طيران العدوان منطقة العشمة بمديرية حرف سفيان.

– الحديدة: أستهدف طيران العدوان مديرية الضحى بثلاث غارات

– مأرب: أستهدف طيران العدو بغاراته الوحدة الصحية في آل حجلان ومدرسة صرواح.

– صعدة: استهدف طيران العدوان يوم الثلاثاء 21 إبريل 2015 منطقة بني عوير مما أدى إلى جرح 13 شخص من الجالية الصومالية، كذلك أستهدف طيران العدوان مبنى إدارة الاتصالات بالمدينة ودمره تدميرا كلياً.
وختم مركز حقوق الانسان بيانه الصحفي بالتأكيد على أن ما ترتكبه قوات التحالف من جرائم حرب في اليمن تشكل وصمة عار على دول العالم والإنسانية جمعاء ، مستغرباً استمرار الصمت الدولي في ظل إبادة شعب بأكمله وتدمير شامل لدولته.

من ناحية اخرى اكد مصدر بوزارة الصحة اليمنية ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان الاجرامي على منطقة ” عطان جنوب العاصمة صنعاء ” الى 53 شهيداً و 610 جريح .

وذكرت وزارة الصحة اليمنية في بيان لها ان 951 مواطنا يمنيا استشهدوا بينهم 143 طفلاً و 95 امرأة ، وإصابة 3943 مدنيا بجراح خطيرة منذ بدء العدوان السعودي على اليمن حتى اليوم .

 

 

قد يعجبك ايضا