Herelllllan
herelllllan2

فعاليات وأمسيات احتفالية في عدد من مديريات محافظة صنعاء بذكرى المولد النبوي الشريف

فعاليات وأمسيات احتفالية في عدد من مديريات محافظة صنعاء بذكرى المولد النبوي الشريف

يمانيون/ صنعاء

شهدت مديريات محافظة صنعاء فعاليات وأمسيات احتفائية بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة والسلام.
ففي مديرية صعفان أقيمت فعالية طلابية في عزلة بني عراف نظمتها مدرسة الفجر الجديد بحبش أشار خلالها مدير عام المديرية محمد البحر، إلى دلالات إحياء المولد النبوي في تغيير واقع الأمة، مؤكداً أهمية الحضور المشرف والحشد الكبير للفعالية الكبرى يوم الأربعاء القادم.
حضر الفعالية مدير أمن المديرية المقدم ذي يزن الأهدل.
كما نظمت في عزلة المغارب فعالية بساحة مدرسة مصعب بن عمير بالجبر عبرت فقراتها الخطابية والإنشادية، عن الابتهاج والفرحة بالمناسبة العظيمة التي تجدد الولاء والارتباط بأشرف الخلق محمد صلوات الله عليه وآله.
وأشارت إلى أهمية تجسيد الارتباط والولاء للرسول الأعظم من خلال الحضور الكبير والمشرف في الفعالية الكبرى.
كما أقيمت فعالية خطابية في مدرسة جيل القرآن لمربع الطرف ومدول ألقيت خلالها العديد من الفقرات المعبرة عن عظمة هذه المناسبة وحضرها رئيس لجنة الخدمات بالمجلس المحلي محمد سعيد، ومدير إدارة تحفيظ القرآن الكريم بالمحافظة عبد الكريم الخباط، ومهندس القطاع الغربي بأكاديمية بنيان جابر القرعفي.
إلى ذلك أقيمت أمسيات ثقافية في كل من عزلة الجرواح ولكمة خليفة، وقريتي المقربة وأسخن، أكدت أهمية الاحتفال بذكرى المولد النبوي والحضور المشرف في الفعالية المركزية.
وفي مديرية الحيمة الداخلية نظم مكتب التربية والتعليم فعالية خطابية وفنية بمدرسة التعاون أشار خلالها نائب مدير عام مكتب التربية بالمحافظة محمد خميس إلى عظمة المناسبة وأهميتها في ترسيخ الارتباط برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، معتبرا الاحتفال بالمولد امتداداً لنصرته التي عُرف بها اليمنيون على مر العصور .
من جهته لفت مدير مكتب التربية بالمديرية عبد الكريم القرعفي إلى أهمية إحياء هذه المناسبة كمحطة تربوية تعزز في النفوس مبادئ الولاء والانتماء والاقتداء بمعلم البشرية الأول محمد صلى الله عليه وآله وسلم وتجسيد سيرته العطرة في الواقع العملي، معتبراً معركة الوعي محور الارتكاز لتحديد معالم الانتصار على العدو في مختلف الميادين.
فيما حذر الناشط الثقافي أبو زيد الصرابي من الانجرار خلف التيارات المعادية للإسلام التي تنكر الاحتفال بالمولد النبوي الشريف وتعتبره بدعة وضلالة تلقي بصاحبها في النار، بينما تغض الطرف عن المناسبات الأخرى التي لا تمت للدين الإسلامي الحنيف بصلة.
تخللت الفعالية قصيدتين شعريتين وفقرات إنشادية ومسرحية وزوامل وفلكلور شعبي.
ونظمت في مربع بني النمري بالحيمة الداخلية أمسية بمناسبة ذكرى المولد النبوي جسدت عظمة المناسبة وأهميتها في ترسيخ الارتباط بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم، والنهل من معين سيرته النابع من القرآن الكريم.
وأكدت فقرات الأمسية أن الاحتفال بالمولد النبوي يعتبر تعظيماً لشعائر الله، وسلاحاً يغيظ الكافرين والمنافقين الذين يحاولون التقليل من شأن الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم وإبعاد الناس عن سيرته العطرة.
تخللت الأمسية فقرات إنشادية وزوامل وقصيدة شعرية بحضور شخصيات اجتماعية وتربوية وجمع غفير من المواطنين.
وفي مديرية بني مطر أقيمت أمسية في قرية بيت المعقلي عزلة البروية، أكد خلالها مدير المديرية يحيى القنوص أهمية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة والسلام.
وأشار إلى أن الاحتفال بالمولد، يجدد الولاء لله ورسوله والتمسك بهدية القويم، والتذكير بسيرته العطرة في واقع أبناء الأمة الإسلامية.
إلى ذلك نظم فرع الهيئة العامة للزكاة بالمديرية، ومربع متنه وحزة سهمان أمسية ثقافية أوضح خلالها مدير مكتب الشباب والرياضة بالمديرية عبدالقادر الكندي أن الاحتفاء بهذه المناسبة الدينية تعبير صادق عن الارتباط الحقيقي لأبناء اليمن بالرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وعلى آله.
بدوره تطرق مدير فرع مكتب الإرشاد بالمديرية محمد القاسمي إلى الدروس المستفادة من سيرة النبي وجهاده وصبره، مؤكداً ضرورة إعطاء هذه المناسبة حقها من مظاهر الابتهاج بميلاد المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وسلم.
فيما دعت كلمة فرع هيئة الزكاة بالمديرية ألقاها محمد اليتيم إلى الخروج المشرف في الفعالية المركزية التي ستقام في العاصمة صنعاء في الـ 12 من ربيع أول للتأكيد على التمسك بمنهج الرسول الأعظم.
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com